نصيحة للناتو باستخلاص العبر من مناورات "الغرب"

أخبار الصحافة

نصيحة للناتو باستخلاص العبر من مناورات
نصيحة للناتو باستخلاص العبر من مناورات "الغرب"
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/rc1l

كتبت أولغا بوجيفا، في "موسكوفسكي كومسوموليتس"، حول المغزى من المناورات الواسعة النطاق التي أجرتها قوات روسية وبيلاروسية مشتركة.

وجاء في المقال: أثارت التدريبات الاستراتيجية الروسية البيلاروسية "غرب-2021"، التي انتهت الأسبوع الماضي، قلق وسائل الإعلام الغربية بشدة.

وفي الصدد، قال الخبير العسكري الروسي، العقيد الاحتياطي فيكتور موراخوفسكي:

في رأيي، أهم شيء في هذه المناورات هو الاستخدام المنسق عمليا لجميع أنواع وفروع القوات المسلحة، باستثناء، قوات الصواريخ الاستراتيجية.. التدريبات تحاكي عملية استراتيجية في مسرح الحرب الغربي.

السيطرة على مثل هذه التجمعات العسكرية الكبيرة غير المتجانسة، تحتاج إلى نظام قيادة وتحكم قوي وجيد التنسيق. بقدر ما أعلم، قبل عشر سنوات كانت هذه مشكلة كبيرة إلى حد ما بالنسبة لنا. فماذا عنها الان؟

الآن، الوضع مختلف تماما. بإمكاني القول إن نظام التحكم الخاص بنا، من مواقع القيادة المتحركة إلى المحمولة جوا والعميقة تحت الأرض، يشكل آلية واحدة متكاملة. إذا ابتعدت عن الصورة على الأرض، وارتقيت ذهنيا "إلى مستوى الكواكب"، فستبدأ في فهم حجم هذه الإجراءات المنظمة ومداها، من بحر بارنتس وبحر الشمال إلى البحر الأسود وبعض أجزاء المحيط الأطلسي. ستبدأ في رؤية كيف تتفاعل القوات جميعها، في الفضاء والجو وتحت الأرض والماء وما تحت الماء. هذا مثير للإعجاب.

وفي رأيك، هل هم في الغرب قادرون على تقويم قدراتنا في القيادة والسيطرة؟

عدا عن البرلمانيين الغربيين الذين لا يتفعون في شيء ويقومون بخربشة أوراق جديدة عديمة الفائدة في برلمانهم الأوروبي، هناك متخصصون عسكريون في الدول الغربية يفهمون تماما كل ما تم استعراضه في مناورات الغرب-2021.

أعتقد بأن الشيء الرئيس، وأنا مقتنع تماما بهذا تماما، هو أنهم أدركوا أن الأفضل لهم أن لا يتحركوا قيد أنملة في اتجاهنا. لا يجوز استخدام القوة العسكرية للقيام بأي عمل جاد ضد روسيا.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا