مساومة دبلوماسية جديدة تنتظر روسيا وتركيا

أخبار الصحافة

مساومة دبلوماسية جديدة تنتظر روسيا وتركيا
مساومة دبلوماسية جديدة تنتظر روسيا وتركيا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/qq3x

تحت العنوان أعلاه، كتب إيغور سوبوتين، في "نيزافيسيمايا غازيتا"، عن المنتظر من زيارة وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف إلى أنطاليا للقاء نظيره التركي.

وجاء في المقال: يزور وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أنطاليا اليوم الثلاثين من يونيو لإجراء محادثات مع نظيره التركي مولود تشاووش أوغلو.

وقد أفادت الخارجية الروسية بأن الوزيرين سيتطرقان إلى مجموعة واسعة من الموضوعات على الأجندة الثنائية والدولية: الوضع في منطقة القوقاز، والأزمات في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وفي أفغانستان، والوضع في أوكرانيا، وكذلك في آسيا الوسطى.

وفي إطار تعليقه على المحادثات المنتظرة، لفت مدير البرنامج التركي في الصندوق الأمريكي للدفاع عن الديمقراطيات، أيكان إردمير، العضو السابق في البرلمان التركي، الانتباه إلى حقيقة أن زيارة لافروف إلى تركيا ستتم في وقت مناسب لروسيا. وقال لـ"نيزافيسيمايا غازيتا":

" لا تزال أنقرة ممتنة لموسكو على رفع القيود التي كانت مفروضة على الرحلات الجوية إلى تركيا.. أصبح تدفق السياح الروس خلاصا ليس فقط لقطاع السياحة في تركيا، الذي يعاني من صعوبات، إنما ولاقتصاد الجمهورية التي تعاني من أزمة مالية ناجمة عن كوفيد -19".

وفيما يتعلق بالسياسة الخارجية، لاحظ إردمير أن أنقرة تتمنى لو تسمح موسكو بإيصال المساعدات الإنسانية إلى شمال سوريا مباشرة عبر المعابر الحدودية التركية، ذلك أن تفويض الأمم المتحدة ينتهي الشهر المقبل. وقال:

"ولكن، لا يبدو أن لدى تركيا قناة التأثير السياسي المطلوب على روسيا لتغيير سياسة موسكو. وبالإضافة إلى المشكلة الملحة في ليبيا وسوريا وأوكرانيا وجنوب القوقاز، تجد أنقرة وموسكو طرقا لإبرام مزيد من الصفقات، مرة بعد أخرى، على الرغم من حقيقة أنهما لا تزالان على طرفي نقيض من الصراعات".

ورجّح إردمير أن يتفاوض وزيرا خارجية تركيا وروسيا في أنطاليا على مزيد من الصفقات التكتيكية التي من شأنها تعزيز النفوذ السياسي والعسكري للبلدين في مسارح الصراع على حساب أطراف ثالثة.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا