خبير يفند قرار الولايات المتحدة مضاعفة مدى قاتل "إس-400"  ثلاث مرات

أخبار الصحافة

خبير يفند قرار الولايات المتحدة مضاعفة مدى قاتل
منظومة صواريخ "إس-400" الروسية للدفاع الجوي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/q4nl

تحت العنوان أعلاه، كتبت نتاليا ماكاروفا، في "فزغلياد"، حول لا واقعية مضاعفة الأمريكيين مدى صواريخهم مع الحفاظ على دقتها.

وجاء في المقال: ذكرت Breaking Defense أن الجيش الأمريكي يدرس إمكانية زيادة مدى صواريخ Precision Strike Missile ثلاثة أضعاف تقريبا، من 500 حاليا إلى 1600 كيلومتر.

وفي الصدد، قال القائد السابق لقوات الصواريخ المضادة للطائرات التابعة لقيادة القوات الخاصة في سلاح الجو الروسي سيرغي خاتيليف: "يبدو أن الأمريكيين يريدون الحصول على سلاح قادر على ضرب أهداف أرضية من مسافة آمنة نسبيا. أي أن الحديث يدور عن زيادة مدى الصواريخ الموضوعة في الخدمة".

"لكن زيادة المدى لا تضمن الحفاظ على الدقة. وبالتالي سوف يحتاج الأمريكيون إلى الاستثمار في أنظمة تحديد الهدف وتوجيه الصواريخ. لكن أنظمة استطلاعنا تستخدم قنوات الرادار السلبية منذ فترة طويلة. وفي السنوات الخمس إلى العشر القادمة، قد نكون قادرين على العمل باستخدام الليزر وغيره من الوسائل الواعدة للكشف عن الأهداف. لذلك، فإن ما ستفعله الولايات المتحدة جاء في وقت متأخر. لدى وسائل الكشف والدفاع الجوي الروسية مجموعة كاملة من الصواريخ التي يمكن أن تعمل في ظروف مختلفة".

"بالإضافة إلى ذلك، لزيادة مدى الصاروخ من 500 إلى 1600 كيلومتر، هناك حاجة إلى تقنيات ومحركات وأنظمة جديدة. وهذا صاروخ جديد عمليا، تستغرق مدة تطويره عمليا من سنة إلى سنتين. لكن تصنيع هذا الصاروخ واختباره وإطلاق تصنيعه الكمي سوف يستغرق ما يصل إلى عشر سنوات. لذلك، فإن مثل هذا التصريح من قبل الأمريكيين أقرب إلى التزييف".

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا