جدول أعمال بارد: بايدن سيتحدث مع بوتين وفي عبّه توماهوك

أخبار الصحافة

جدول أعمال بارد: بايدن سيتحدث مع بوتين وفي عبّه توماهوك
جدول أعمال بارد: بايدن سيتحدث مع بوتين وفي عبّه توماهوك
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/q15a

تحت العنوان أعلاه، كتبت ماريا بيزتشاسنايا، في "سفوبودنايا بريسا"، حول انعدام إمكانية تفاعل موسكو مع الإدارة الأمريكية الجديدة عمليا.

وجاء في المقال: قال مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان على قناة MSNBC إن أوقاتا صعبة تنتظر العلاقات بين واشنطن وموسكو. وبحسب سوليفان، هناك قضايا تختلف فيها مواقف الدولتين اختلافا جوهريا، بالإضافة إلى أن الأمريكيين بصدد "رد حاسم" على عدد من الإجراءات الروسية.

وفي الصدد قال الباحث في مركز الدراسات الأمنية التابع لأكاديمية العلوم الروسية قسطنطين بلوخين:

هناك كثير من المشاكل في العلاقات الروسية الأمريكية. إنما في ضوء الأحداث الأخيرة، أصبح التعاون حتى في تلك المجالات التي لكل من روسيا والولايات المتحدة مصلحة مشتركة فيها من حيث المبدأ أمرا صعبا.

موضوعيا، الولايات المتحدة في حالة حرب باردة جديدة مع روسيا. وتدور في مجتمعنا نقاشات حول ما إذا كان يمكن تسميتها هكذا وما سماتها الفارقة، لكن من الواضح أننا لا نريدها. إنما الولايات المتحدة تريدها، وليس لديهم شك في أنهم يشنون حربا باردة ضدنا. أقرأ باستمرار تقارير من "مصانع الفكر" الأمريكية، وهناك يمر هذا الموضوع كخيط أحمر.

ومع ذلك، هل هناك أي أسئلة يمكن للولايات المتحدة وروسيا إيجاد أرضية مشتركة بشأنها؟

الأمريكيون مستعدون للتعاون مع روسيا بشكل رئيسي في قضايا الحد من التسلح. ليس من قبيل المصادفة أن إحدى خطوات بايدن الأولى كانت تمديد معاهدة ستارت 3. يمكن أن يصبح الأمن السيبراني مجالا آخر للتفاعل. ولكن الآن، بعد اتهامات روسيا بالتدخل في الانتخابات وهجمات القراصنة، أصبح هذا الموضوع ساما. ربما توجد آفاق حول موضوع تمديد الاتفاق النووي مع إيران، لكن هذا الموضوع لا يخص روسيا بشكل مباشر.

خلاف ذلك، فإن مجال التعاون بين الولايات المتحدة وروسيا محدود للغاية.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا