فرصة للانفراج: الولايات المتحدة والصين تلتقيان في ألاسكا

أخبار الصحافة

فرصة للانفراج: الولايات المتحدة والصين تلتقيان في ألاسكا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/q01t

تحت العنوان أعلاه، كتب أليكسي بوبلافسكي، في "غازيتا رو"، حول مدى قدرة مفاوضات "ألاسكا" بين واشنطن وبكين، على تخفيف التوتر بين البلدين.

وجاء في المقال: الولايات المتحدة والصين تعقدان أول اجتماع رفيع المستوى بينهما في عهد الرئيس الأمريكي جو بايدن، في الـ 18 من مارس في مدينة أنكوريج بولاية ألاسكا الأمريكية.

عشية المفاوضات، أطلق الطرفان تصريحات متباينة تماما. فعلى سبيل المثال، وصف بلينكن الاجتماع الثنائي الذي يستمر يومين بأنه حدث لمرة واحدة من دون أي بيان ختامي مشترك حول نتائجه، وأشار إلى أن هذا ليس حوارا استراتيجيا بين الولايات المتحدة والصين.

وفي الوقت نفسه، قدمت بكين تقويما مختلفا للمفاوضات. فوفقا للمتحدث الرسمي باسم وزارة خارجية جمهورية الصين الشعبية تشاو ليجيان، دعت الولايات المتحدة جمهورية الصين الشعبية إلى ألاسكا لإجراء حوار استراتيجي على مستوى عال.

 وفي الصدد، قال الأستاذ المساعد في كلية الاقتصاد العالمي والشؤون الدولية بالمدرسة العليا للاقتصاد، ميخائيل كاربوف، لـ"غازيتا رو": "من المفهوم تماما لماذا تقول الولايات المتحدة إن هذا اجتماع لمرة واحدة بينما تتحدث الصين عن حوار استراتيجي".

وأضاف: "تحتاج جمهورية الصين الشعبية إلى واشنطن أكثر بكثير من حاجة الجانب الأمريكي إلى بكين. تعتمد الصين على الولايات المتحدة، وهم يدركون أنهم سيكونون الطرف الخاسر في حالة المواجهة بين الولايات المتحدة والصين.

لذلك، تسعى جمهورية الصين الشعبية إلى تحويل الحوار إلى خطة استراتيجية، فيما ينظر الأمريكيون في مدى حاجتهم إليه. أعتقد بأن من الممكن تماما أن يصبح هذا الشكل من الاجتماعات استراتيجيا. وإذا لم يكن الأمر كذلك، فلا يزال لدى بايدن وشي جين بينغ عدد من القنوات لتحسين العلاقات".

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا