مناورات الناتو "Defender Europe 2021": التركيز على البحر الأسود

أخبار الصحافة

مناورات الناتو
غواصة بحرية تابعة للناتو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/pu5z

تحت العنوان أعلاه، كتب ألكسندر يرماكوف، في "أوراسيا إكسبرت" حول الاستفزاز الذي تشكله لروسيا مناورات الناتو في البحر الأسود.

وجاء في المقال: في العام 2021، ستجرى مناورات الناتو DEFENDER Europe في الجناح الجنوبي للحلف. في البلقان، ستكون ألبانيا هي البلد المضيف الرئيسي، بينما ستكون رومانيا وبلغاريا في مركز العمليات على البحر الأسود. وكما قال قائد الجيش الأمريكي في أوروبا وإفريقيا، الجنرال كريستوفر كافولي، فإن الغرض من المناورات هو التحضير لعمل عسكري محتمل في المنطقة.

سوف يشارك في "Defender Europe-21" 31 ألف جندي، من 26 بلد، بما في ذلك غير الأعضاء في الحلف. وإذا ما جرت المناورات في الحجم المخطط له، فستكون الأكبر في أوروبا منذ ما يقرب من ثلاثين عاما.

ستجذب المناورات بلا شك كثيرا من الاهتمام في الصحافة الإقليمية، ولكن بنبرات تختلف باختلاف البلدان. وسوف تنظر موسكو بشكل لا لبس فيه إلى إعادة التوجه، من منطقة البلطيق المألوفة إلى منطقة البحر الأسود، على أنها دعم لأوكرانيا (فسوف تشارك وحدات منها بلا شك في المناورات، كما حدث، على سبيل المثال، خلال مناورات الناتو في بولندا)، بل وتهديد لشبه جزيرة القرم، ولو بشكل غير مباشر.

وفيما اعتادت روسيا على النشاط العسكري الأمريكي في مرحلة ما بعد (انضمام) القرم، ولم تبد إزاءه ردود فعل مؤلمة، فثمة شيء جديد هناك الآن، وفي مثل هذه الأشياء، عادة ما يتم تلقي العناصر الجديدة بسلبية. بالإضافة إلى ذلك، ستؤدي المناورات إلى مزيد من الاهتمام بعسكرة رومانيا وتعزيز البنية التحتية الأمريكية هناك.

من المرجح أن توجه روسيا خطابا علنيا قاسيا وتقوم، في إطار ردها، بمناورات محدودة ولكن متزامنة واستعراضية في المنطقة العسكرية الجنوبية. هناك أيضا إيجابية طفيفة في نقل مناورات الناتو إلى الجنوب، لأنها لن تجرى بالقرب من حدود بيلاروسيا، التي تنظر قيادتها، منذ العام 2020، بعين الريبة إليها، على الأقل في الخطاب العام.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا