أعمدة الصداقة الثلاثة

أخبار الصحافة

أعمدة الصداقة الثلاثة
وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف ونظيره الإيراني محمد جواد ظريف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/pr7p

تحت العنوان أعلاه، نشرت "أوراسيا ديلي" مقالا حول الأسس التي تقوم عليها علاقات الصداقة والتعاون بين روسيا وإيران.

وجاء في المقال:  في السابع من فبراير، وصل إلى موسكو وفد رسمي إيراني برئاسة رئيس مجلس النواب محمد باقر قاليباف، بدعوة رسمية من رئيس مجلس دوما الدولة في روسيا، فياتشيسلاف فولودين، لإجراء مفاوضات بشأن التعاون.

تعمل موسكو وطهران اليوم على تطوير شراكة متعددة الأوجه. ففي جميع مجالات الحياة تقريبا، تمكن البلدان من التوصل إلى تفاهم متبادل حول القضايا المدرجة على جدول الأعمال.

وفي حديثه عن أهمية دور إيران في السياسة الخارجية لروسيا، قال الأستاذ في جامعة الصداقة بين الشعوب بموسكو، الباحث في الشؤون الإيرانية، فلاديمير يورتاييف:

"أولا، إيران جارتنا الجنوبية؛ وثانيا، هي دولة ذات أهمية حاسمة لتنفيذ المشاريع الأوراسية واسعة النطاق، بما في ذلك مسارات طريق الحرير الجديد الذي اقترحته الصين، وهي " مسار شمال – جنوب"، حيث روسيا وإيران، إلى جانب الهند، الجهات الفاعلة الرئيسية المسؤولة؛ وثالثًا، الحالة في أفغانستان، والتي يجب بطريقة ما إيصالها إلى قاسم سلمي، لأن الوضع في أفغانستان، الآن، حيث لا سلام ولا استقرار، يشكل عقبة أمام تنفيذ طرق العبور التي يجب أن تربط أوراسيا في كل جامع. هذه واحدة من أهم الأولويات في مجال السياسة الخارجية الروسية، والتي نسميها الآن "الالتفات نحو الشرق".

وأكد يورتايف أن الزيارة الرسمية لرئيس مجلس الشورى الإسلامي محمد باقر قاليباف إلى موسكو ستعطي دفعة جديدة للعلاقات الروسية الإيرانية مع مراعاة التحولات الإقليمية والدولية.

وقال: "التطوير المشترك للقاح؛ والعمل المشترك في أكبر مشاريع التكامل في أوراسيا؛ وبناء نظام أمن إقليمي، هي الأعمدة الرئيسية الثلاثة التي يجب أن تدعم، اليوم، بناء الصداقة والمساعدة المتبادلة والتعاون بين روسيا وإيران".

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا