اليمين المتطرف الأمريكي يستعد للانتخابات الرئاسية المقبلة

أخبار الصحافة

اليمين المتطرف الأمريكي يستعد للانتخابات الرئاسية المقبلة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/pl7x

تحت العنوان أعلاه، كتب أليكسي أوسيبوف، في "كومسومولسكايا برافدا"، حول دور إيجابي سوف يلعبه بايدن، وهو قادر عليه في الواقع، رغم استعداد اليمين المتطرف لاستغلال الوضع.

وجاء في المقال: لم يتسلم الرئيس السادس والأربعون المنتخب، الديموقراطي جو بايدن، مقاليد منصبه بعد، ومع ذلك، فقد بدأت بالفعل بعض الحركات والأحزاب والجماعات السياسية في التحضير للانتخابات الرئاسية المقبلة، التي ستعقد في الولايات المتحدة في العام 2024.

وفي الصدد، قدمت أستاذة معهد التحليل السياسي بجامعة نورث وسترن، أولغا كامينشوك (شيكاغو، الولايات المتحدة الأمريكية)، تقويمها لما يحدث، على هواء إذاعة "كومسومولسكايا برافدا"، فقالت:

هناك يمينيون متطرفون نشطون للغاية، وقد بدأوا بالفعل الاستعداد للانتخابات المقبلة في العام 1924. وهذا هو السبب الذي جعل العديد من السياسيين اليمينيين المتطرفين يؤيدون الاعتراضات أثناء التصديق على نتائج الانتخابات. فهنا، تجد، مثلا، تيد كروز. وهو، في الواقع، يدير عمليا حملته الانتخابية القادمة، ويستعد لانتخابات العام 2024، نظرا لأن ناخبيه من اليمين المتطرف أيضا، وقد كان المنافس الأهم لترامب في انتخابات العام 2016. والآن، يأمل كروز في سحب هذه الأصوات نحوه.

لكن في النهاية، ونظرا لحقيقة أن جزءا من اليمين المتطرف تلاعب بمزاج السكان، وبسبب هذا الدعم، فقد أدى ذلك إلى زعزعة الاستقرار، بالإضافة إلى كثير مما قاله ترامب.

لكني أنظر إلى الوضع بتفاؤل. أعتقد بأن بايدن، الذي سيصل إلى السلطة، سيقوم بعمل مهم للغاية لبلدنا (أمريكا)، فسوف يبدأ في تصالح المجتمع. لا أعتقد أنه سيكون قادرا على القيام بذلك خلال 4 سنوات، فهذا غير واقعي، للأسف، ذلك أن الاستقطاب في بلدنا لم يبدأ في عهد ترامب، إنما هو مستمر منذ 20 عاما، ومع ذلك فهو يستطيع فعل الكثير.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا