منافس أذربيجاني لـ"السيل التركي" يظهر إلى الوجود

أخبار الصحافة

منافس أذربيجاني لـ
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/oy01

تحت العنوان أعلاه، كتبت أولغا ساموفالوفا، في "فزغلياد" حول خطوط غاز منافسة ومضايقات من عدة جهات للغاز الروسي، فما مدى تأثيرها؟

وجاء في المقال: لروسيا منافس قوي في جنوب أوروبا، ممثلا بخط أنابيب الغاز الأذربيجاني. ففي وقت مبكر من نوفمبر، سوف يتدفق الغاز في خط الأنابيب العابر للبحر الأدرياتيكي (TAP) مباشرة إلى اليونان وبلغاريا وإيطاليا. وحتى الآن، تسبب الغاز الأذربيجاني عمليا بكثير من المتاعب لشركة غازبروم في السوق التركية.

وفي الصدد، قال الخبير في الجامعة المالية التابعة للحكومة الروسية، وخبير الصندوق الوطني لأمن الطاقة، إيغور يوشكوف: "في أسوأ الأحوال، سيؤدي ظهور الغاز الأذربيجاني في أوروبا إلى فقدان شركة غاز بروم 10 مليار متر مكعب من حصتها. مع عمليات التسليم في المنطقة التي تبلغ 200 مليار متر مكعب سنويا، فإن هذا الرقم ليس بالغ الأهمية لشركة غازبروم، ولكنه مزعج. أمر آخر أن الأوروبيين لن يختاروا بالضرورة 10 مليارات متر مكعب من الغاز من أذربيجان. ليس هناك شرط "خذ أو دفع" في العقود مع أذربيجان، أي لا يوجد شرط صارم لسحب 10 مليارات متر مكعب من الغاز. وهذا يعني أن الأوروبيين سيكونون قادرين على اختيار الغاز الأرخص".

لا يقلل ظهور خط أنابيب الغاز الأذربيجاني في جنوب أوروبا من أهمية الخط الثاني من التيار التركي.

المرحلة الأولى، كما هو معلوم، تعمل على إمداد الغاز الروسي مباشرة للاستهلاك المحلي في تركيا؛ وتجلب المرحلة الثانية من خط الأنابيب الغاز الروسي إلى بلغاريا وصربيا والنمسا (النقطة الرئيسية المحددة في العقود لتسليم الغاز الروسي للمشترين الأوروبيين).

وقال ضيف الصحيفة: "تعد المرحلة الثانية من التيار التركي ضرورية من الناحية الاستراتيجية لشركة غازبروم لتكون قادرة على نقل الغاز من الاتجاه الأوكراني إلى طريق أكثر ربحية.

في الجوهر، كل ما تبقى هو استكمال بناء جزء صغير من السيل الشمالي-2 ووصلة بين بلغاريا وصربيا، وستكون جميع خطوط أنابيب الغاز الالتفافية في روسيا جاهزة. أعتقد بأن روسيا لن تبني أي شيء آخر في الاتجاه الغربي. وقد بقي سنوات قليلة على انتهاء العقد مع أوكرانيا، ولن تجدده روسيا بالتأكيد".

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا