توقعات طيبة من الخبراء لمنتجي النفط والغاز

أخبار الصحافة

توقعات طيبة من الخبراء لمنتجي النفط والغاز
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ogdl

كتبت آنّا كوروليوفا، في "إكسبرت أونلاين"، حول ترقب عودة الطلب على الغاز الروسي المسال في أوروبا، وتحسن السوق.

وجاء في المقال:في يوليو 2020، انخفضت إمدادات روسيا إلى أوروبا بالغاز الطبيعي المسال بنسبة 4.5%، مقارنة بالعام الماضي. وفي وقت سابق من يونيو، سُجل انخفاض نسبته 10.5%، على الرغم من أن الطلب على الغاز الطبيعي المسال في الاتجاه الأوروبي بقي ينمو بسرعة على مدار العامين ونصف العام الماضيين.

وفي رأي المسؤول في مشروع Life in Trading، دميتري أورلوف، فلا شيء يدعو إلى الخوف، في تراجع إمدادات الغاز إلى دول الاتحاد الأوروبي. فما زلنا (روسيا) ثاني أكبر مورد للغاز الطبيعي المسال إلى الاتحاد الأوروبي بعد قطر.

وأرلوف متأكد من أن الانخفاض الطفيف في الطلب، العائد إلى نقص مرافق التخزين المجانية في دول الاتحاد الأوروبي، لن يحول دون احتفاظ روسيا بمكانتها الرائدة.

ويوضح كبير المحللين فيTeleTrade ، بيوتر بوشكاريوف، أن الإفراط في ملء مرافق تخزين الغاز حدث بسبب اندفاع المستهلكين الأوروبيين لشراء الغاز الطبيعي المسال، مستفيدين من الأسعار المتهاودة. والحال كذلك بالنسبة لخزانات الغاز والنفط في الصين، حيث لا تملك المصافي الوقت لمعالجة كميات تعادل ما يُشترى من الخام.

ولكن، بالطبع، يقول بوشكاريوف، هذه ظواهر مؤقتة مرتبطة حصرا بانتشار الوباء، وسوف تتلاشى تدريجيا، إن لم يكن مع نهاية هذا العام، فمع بداية العام المقبل. فليس لدى حكومات الدول الأوروبية نية لإخضاع اقتصاداتها ومواطنيها لقيود صارمة شاملة من جديد.

وبناءً على ذلك، يستنتج بوشكاريوف، أن الوضع بالنسبة لكل من غازبروم ونوفاتيك، على الرغم من حساسيته، عابر، والخسائر مؤقتة. ومع ذلك، فلا ينبغي توقع ذروة في إمدادات الغاز الطبيعي المسال إلى أوروبا في الربع الثالث، بل سوف يستهلك الاتحاد الأوروبي أولا الاحتياطيات التي راكمها، ثم يزيد تدريجياً من المشتريات، في موعد لا يتجاوز بداية الربع الرابع من العام.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا