تركيا يمكن أن تعزز إس-400 بصواريخ روسية قريبة المدى

أخبار الصحافة

تركيا يمكن أن تعزز إس-400 بصواريخ روسية قريبة المدى
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/o5t2

تحت العنوان أعلاه، نشرت "أوراسيا إكسبرت" نص لقاء مع أستاذ العلوم السياسية التركي رسول يالتشين، حول آفاق التعاون العسكري بين موسكو وأنقرة.

وجاء في اللقاء: كما بات معلوما، في بداية يونيو، توصلت روسيا وتركيا إلى اتفاق من حيث المبدأ على توريد مجموعة ثانية من منظومة الدفاع الجوي S-400. وعلى الرغم من حقيقة أن هذه القضية "مصدر التوتر الرئيس" في العلاقات بين أنقرة وواشنطن، يواصل الجيش الأمريكي التعاون مع زملائه الأتراك. وكما قال قائد القوات الجوية الأمريكية في أوروبا وإفريقيا، الجنرال جيفري هاريغان، فإن على الولايات المتحدة وتركيا إيجاد طرق خاصة للقيام بعمليات مشتركة تدخل فيها "إس-400" التركية.

حول خطط تركيا تعزيز دفاعها الصاروخي وانعكاس ذلك على علاقاتها مع حلف شمال الأطلسي وروسيا، التقت "أوراسيا إكسبرت" أستاذ العلوم السياسية في جامعة أنقرة للعلوم الاجتماعية، رسول يالتشين، فقال في الإجابة عن السؤال التالي:  

كيف تنظرون إلى هذه الخطوة وأين سيتم نشر أنظمة الدفاع الجوي هذه؟

أرى في ذلك تطوراً إيجابياً للعلاقات الروسية التركية وخطوة دبلوماسية ممتازة من الجانبين، على الرغم من بعض الإخفاقات مؤخرا في العلاقات بين تركيا وروسيا. ومع أن تركيا لم تبين بوضوح المكان الذي تنوي نشر أنظمة الدفاع الجوي هذه فيه، أرجح أن يتم نشرها في الأجزاء الشرقية والجنوبية الشرقية والجنوبية والوسطى والغربية من تركيا.

وأعتقد بأن أنقرة، بعد اكتمال المرحلة الأولى من توريد إس-400، ستبدأ مفاوضات بشأن إبرام عقد جديد مع موسكو لتوريد مزيد منها وعقود عسكرية أخرى، والتي، على الأرجح، سوف تشمل أنظمة الدفاع الجوي الأكثر تطوراً، أي منظومة الصواريخ المضادة للطائرات  إس-500.

قد تكون تركيا مهتمة إلى جانب الحصول على منظومة الصواريخ الروسية المضادة للطائرات بعيدة المدى، بمنظومة الصواريخTor-M2KM ، و Pantsir-C1 قصيرة المدى والصواريخ المحمولة Igla-5، بالإضافة إلى الطائرات الروسية الأكثر تقدما متعددة الأغراض سو 30. إنما صفقة إس-500  ينبغي أن تتم في صيغة إنتاج مشترك.

سوف يستمر تعاون أنقرة مع روسيا في المجالات السياسية والاقتصادية والعسكرية.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا