لتدفع أوروبا: ترامب يقلّص مساهمة أمريكا في ميزانية الناتو

أخبار الصحافة

لتدفع أوروبا: ترامب يقلّص مساهمة أمريكا في ميزانية الناتو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/mt1r

تحت العنوان أعلاه، كتب أليكسي بوبلافسكي، في "غازيتا رو"، حول ضغط الرئيس الأمريكي على أعضاء الناتو لزيادة حصة الدفاع في موازنات بلدانهم، ما يضاعف الاستياء من واشنطن في الحلف.

وجاء في المقال: قررت إدارة دونالد ترامب تخفيض المساهمة في ميزانية الناتو، من 22 % إلى 16 % من المبلغ الإجمالي. وسوف يتعين على دول أوروبا وكندا تعويض الخسائر، وفقا لمعادلة تقاسم نفقات الحلف الجديدة.

تجدر الإشارة إلى أن ترامب طالب مرارا حلفاءه في الناتو بزيادة الإنفاق الدفاعي إلى 2% من الناتج المحلي الإجمالي. وكثيرا ما انتقد الرئيس الأمريكي بعض دول الحلف على رفضها الامتثال لمطلبه. فهو، على وجه التحديد، غير راض عن موقف ألمانيا، التي وافقت على زيادة الإنفاق إلى النسبة المطلوبة، ولكن ليس قبل العام 2031.

حاليا، وصلت ست دول فقط إلى مستوى 2% من ناتجها المحلي الإجمالي. وهي اليونان وبولندا وبريطانيا ودول البلطيق الثلاث، لاتفيا وليتوانيا واستونيا. أما في كندا، فتم تخفيض الإنفاق الدفاعي في العام 2018 بنسبة 11 %، ورفضت ألمانيا وفرنسا ملاقاة ترامب..

وفي الصدد، قال رئيس تحرير مجلة روسيا في الشؤون العالمية، فيدور لوكيانوف، لـ"غازيتا رو"، إن أمريكا لن تتراجع عن مطالبها. وأضاف: "تضع الولايات المتحدة أهدافًا محددة: انتهى الجبن المجاني- ادفعوا مزيدا من المال".

في هذا السياق، يمكن اعتبار تخفيض مساهمة الولايات المتحدة في ميزانية حلف الناتو إشارة إلى البلدان الأخرى. فبهذه الطريقة، حذرت واشنطن حلفاءها من استعدادها لتخفيض مساهمتها.

في الوقت نفسه، اتخذت الولايات المتحدة هذه الخطوة عشية قمة الناتو، التي من المقرر عقدها في لندن يومي 3-4 ديسمبر. وعلى الأرجح، ستكون الزيادة في الإنفاق الدفاعي أحد موضوعات الاجتماع، خاصة وأن ترامب أكد مشاركته في القمة.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

الرقص قبل الدخول لغرفة الولادة