المركزي الروسي يكشف آليات التعامل مع تركيا

أخبار الصحافة

المركزي الروسي يكشف آليات التعامل مع تركيا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/mmqv

"روبل مع حساب تركي"، عنوان مقال إيفان تكاتشيف وايلينا سوخوروكوفا وآنّا غالتشيفا، في صحيفة "آر بي كا"، حول الآلية التي كشفها البنك المركزي الروسي للتسويات المالية بين موسكو وأنقرة.

وجاء في المقال: بدأ بنك روسيا بالإفصاح عن بنية العمليات التجارية الثنائية بين روسيا وتركيا.

يبدو قرار البنك المركزي منطقيا: تركيا، خامس أكبر شريك تجاري لروسيا (بلغ حجم التبادل التجاري معها 13.2 مليار دولار في النصف الأول من العام 2019 و 15.4 مليار دولار مع الخدمات)، ومن عهد غير بعيد، وقعت موسكو وأنقرة اتفاقية حكومية بشأن التسويات المالية بالعملتين الوطنيتين.

وقد كشفت وزارة المالية الروسية لـ "آر بي كا" أن حصة التسويات التجارية بين روسيا وتركيا، في العام 2018، بلغت، بالروبل 21 %، وبالدولار 65 % واليورو حوالي 13 %... علما بأن حسابات الصادرات الروسية إلى تركيا، خلال الفترة من يناير إلى يونيو 2019، لا تبتعد عما كانت عليه في العام 2018.

تقليديا، الحصة الرئيسية من الصادرات الروسية إلى تركيا تقوم على النفط والغاز والمعادن ومنتجاتها. وهكذا، ففي النصف الأول من العام 2019، بلغت حصة النفط ومنتجاته والغاز الطبيعي، وفق بيانات مصلحة الجمارك الاتحادية، حوالي 58 % من جميع صادرات السلع والخدمات، (أو 5.9 مليار دولار). ذلك يعني أن روسيا لا تزال تزود تركيا بالطاقة مقابل الدولار. ويرجح أن يكون التسديد بالعملة الأمريكية مقابل إمدادات المنتجات المعدنية الروسية إلى تركيا.

وعلى الأرجح، يتم بيع الأسلحة الروسية مقابل الروبل، خاصة مع الأخذ في الاعتبار العقوبات المعيقة لكل من روسيا وتركيا، كما قال كبير الاقتصاديين في " ING روسيا ورابطة الدول المستقلة"، دميتري دولغين، لـ "آر بي كا". وأضاف ن ذلك، يتضح بشكل غير مباشر من خلال تجربة التجارة بين روسيا والهند، حيث قفزت الصادرات في النصف الأول من العام الجاري بالروبل إلى 76.5% (بالتزامن مع أخبار عن شحنات أسلحة روسية إلى الهند)..

 

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

ولي العهد ومغني الراب الأمريكي "الغاضب"