يتهمون روسيا بالسعي لتحقيق حلم بطرس الأكبر

أخبار الصحافة

يتهمون روسيا بالسعي لتحقيق حلم بطرس الأكبر
موسكو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/mcxm

كتب فلاديمير سكوسيريف، في "نيزافيسيمايا غازيتا"، حول تعزيز التعاون السياسي والاقتصادي بين روسيا وإيران، وأفق تطبيع الوضع في الخليج.

وجاء في المقال: أعلنت طهران أنها تريد إنقاذ الصفقة النووية التي أبرمت سنة 2015. شكّل ذلك أحد الموضوعات الرئيسية في اجتماع وزيري الخارجية الروسي والإيراني، سيرغي لافروف ومحمد جواد ظريف في موسكو.

وفيما لفتت وكالة رويترز إلى أن روسيا، كمثل فرنسا، تسعى إلى حل الأزمة وإيجاد طريقة لاستئناف الحوار، أكدت الصحيفة الأمريكية Business Insider أن التوترات في الخليج تصب في مصلحة روسيا. فهي تجعل من الممكن تحقيق حلم القيصر بطرس الأكبر بالوصول إلى البحار الدافئة. كيف ذلك؟ إيران، يمكن أن تقدم لموسكو قاعدة بحرية.

في محادثة مع"نيزافيسيمايا غازيتا"، وصفت رئيسة قسم إيران بمعهد الدراسات الشرقية التابع لأكاديمية العلوم الروسية، نينا ماميدوفا، هذا البيان بالخيالي. وقالت: "فقط المجلس هو الذي يمكن أن يمنح الإذن بفتح قاعدة، وهذا غير ممكن في ظل تركيبته الحالية. روسيا، مثل الدول الأخرى، تريد بطبيعة الحال تعزيز نفوذها في المنطقة. فمن خلال علاقاتها الودية مع إيران، يمكن لروسيا ممارسة التأثير في سوريا والعراق. لكن الهدف الرئيس لروسيا في المفاوضات هو تعزيز العلاقات الثنائية والبحث عن حل مقبول للبرنامج النووي يلائم إيران وروسيا والاتحاد الأوروبي وحتى الولايات المتحدة. دونالد ترامب، أيضا، تحدث مؤخرا عن الرغبة في تجنب الحرب وإيجاد مخرج من المأزق".

وقد صف ظريف، في مؤتمر صحفي، القضية النووية التي تواجه إيران والمجتمع الدولي، بصندوق باندورا. لا يمكن فتح هذا الصندوق ثم إغلاقه. وكما يتضح من بيان ظريف، ليس لدى إيران أي خطط لمراجعة شروط الصفقة النووية. إنما هي تخطط لمواصلة المفاوضات مع الدول الأوروبية، بما فيها فرنسا.

ومع ذلك، فلا يُستبعد الحل الوسط. فوفقا للخبراء، إذا تمكنت باريس، بصفتها شريكا وثيقا لأمريكا، ضمان عدم قيام الولايات المتحدة بمنع كلي لصادرات النفط من إيران، فسيكون من الممكن التطبيع التدريجي للأجواء في الخليج..

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

وصول بوتين إلى أنقرة للمشاركة في القمة الثلاثية مع أردوغان وروحاني حول سوريا