بوتين لن يقبل عدم مسؤولية "G7" الجماعية

أخبار الصحافة

بوتين لن يقبل عدم مسؤولية
قمة G7 في فرنسا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/mbkr

تحت العنوان أعلاه، كتب بيوتر أكوبوف، في "فزغلياد"، حول عدم استعداد روسيا للعودة إلى مجموعة "السبع" إلا بشروطها.

وجاء في المقال: كانت النتيجة الرئيسية لقمة مجموعة السبع في بياريتز، خلافا عميقا بين المشاركين فيها، وخاصة الولايات المتحدة والدول الأوروبية، حول جميع القضايا الرئيسية تقريبا. كما تسببت مسألة العلاقات الجماعية للسبع مع روسيا في انقسام في النادي، فيما تبادلت الولايات المتحدة وأوروبا، تقريباً، الأدوار مقارنة بالعام 2014.

بالطبع، لا يمكن للزملاء في مجموعة السبع إقناع ترامب بأي شيء، وليس فقط لأن الفكرة الروسية بالنسبة له فرصة ممتازة للعب على أعصابهم. وكيف لا، وقد ضغطت الولايات المتحدة، ممثلة بأوباما، بشدة على أوروبا، في العام 2014، لفرض العقوبات على موسكو والانضمام إلى سياسة عزل روسيا وحصارها.

والآن- أو بالأحرى، منذ وصول ترامب إلى البيت الأبيض- اتضح أن الولايات المتحدة تريد العودة إلى الصيغة القديمة للتفاعل بين الغرب وروسيا.

من الممكن تماما أن يدعو ترامب الرئيس بوتين إلى الولايات المتحدة في مايو المقبل، لكن الرئيس الروسي لن يذهب إلى هناك للقاء "السبع". فقد أعرب بوتين عن الصيغة الوحيدة المقبولة للعلاقات مع الغرب الجماعي: إذا أردتم، تعالوا إلى روسيا إلى قمة 2014 التي ألغيتموها. ولكن، هذه المرة، لن تعقد بصيغة مجموعة الـ"8G"، إنما الـ "G7" + "1".

فبوتين، بالتأكيد، لن يوافق على التواصل مع الزعماء الغربيين بصفته ضيفا وليس مضيفا، بل أحد الضيوف، وفي ميامي بالذات، حتى لو حضر، قبل ذلك، دونالد ترامب عرض النصر في الساحة الحمراء، لأن ذلك سيكون علاقات ثنائية ومجاملة متبادلة. وليس عدم مسؤولية جماعية.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

"يتقاتلان مثل طفلين".. ترامب يتحدث عن الأتراك والأكراد