الاستخبارات الفرنسية اتفقت مع الإرهابيين

أخبار الصحافة

الاستخبارات الفرنسية اتفقت مع الإرهابيين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/m9b8

تحت العنوان أعلاه، كتب أليكسي تارخانوف، في "كوميرسانت"، حول التغطية على تفاصيل عملية إرهابية نفذت في باريس.

وجاء في المقال: عند التحقيق في هجوم إرهابي جرى في باريس قبل 37 عاما، تبين أن المخابرات الفرنسية أبرمت حينها اتفاقا مع الإرهابيين. أثار هذا الخبر الذي نشرته صحيفة Le Parisien، نهاية الأسبوع الماضي، غضبا بين أحفاد ضحايا الهجوم الإرهابي وجمعية ضحايا الإرهاب.

تحدثت الصحافة الفرنسية عن اعترافات الرئيس السابق لمديرية مكافحة التجسس (1982-1985)، إيفوار بونيه. فقد تحدث، أثناء إدلائه بشهادته عن الهجوم الإرهابي الذي نفذ في باريس في الـ 9 من أغسطس 1982(الهجوم على مطعم غولدنبرغ)، عن مفاوضات مع المجرمين والاتفاق معهم: ضمان أمنهم في جميع أنحاء البلاد، مقابل تخليهم عن القيام بأنشطة إرهابية في فرنسا.

نظرا لعدم إعلان أحد مسؤوليته عن جريمة أغسطس 1982، اتسعت دائرة المشتبه بهم واسعة. جرى الحديث عن مشاركة اليمين المتطرف والنازيين الجدد والجيش الجمهوري الايرلندي. لم تُذكر أسماء المجرمين إلا في العام 2015، عندما أصدر القاضي الباريسي مارك تريفيديك، بناءً على اقتراح المحققين، أوامر باعتقال فلسطينيين ينتمون إلى مجموعة المجلس الثوري لحركة فتح، المعروفة باسم "منظمة أبو نضال".

والآن بات معلوما، أن ممثلي الاستخبارات الفرنسية التقوا بعد وقت قصير من العملية أعضاء من "منظمة أبو نضال"، وأبرموا "اتفاق عدم الاعتداء". ونقلت صحيفة لو باريزيان عن رئيس جهاز مكافحة التجسس آنذاك، إيفوار بونيه، الذي قوله للإرهابيين: "لا أريد مزيدا من محاولات الاغتيال على الأراضي الفرنسية. في المقابل، سوف أسمح لكم بدخول فرنسا، وأؤكد لكم أنه لن يحدث لكم أي شيء". وبحسب هذا الضابط المتقاعد، فقد تم احترام الاتفاق.

وعندما اتصل مراسلو صحيفة The Times of Israel بـ بونيه، أكد واقعة المفاوضات مع الفلسطينيين وقال إنه لا يزال يرى هذا التكتيك صحيحا. قال الرجل البالغ من العمر 83 عاما: "لم يكن الثأر مهمتي... استراتيجية قوات أمن الدولة، هي من بين أشياء أخرى، التفاوض مع الخصوم أو حتى مع العدو. لم يكن من واجبي الاهتمام بما حدث قبل ذلك، تلك مسؤولية المحققين. كان عليّ التفكير فيما يمكن أن يحدث بعد ذلك"..

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا