الولايات المتحدة تكشف عن "خطة دالاس" الحقيقية

أخبار الصحافة

الولايات المتحدة تكشف عن
آلفن دالاس - الثاني من اليمين (عام 1926)
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/lxye

تحت العنوان أعلاه، كتبت أناستاسيا باشكاتوفا، في "نيزافيسيمايا غازيتا"، حول خطة واشنطن لتفريغ خزينة روسيا، واستنزافها، ومشاكل السياسة الاقتصادية الروسية.

وجاء في المقال: قام مركز راند RAND  (Research and Development ) الأمريكي، بتطوير وتحليل تدابير زعزعة الاستقرار في روسيا. هناك، يرون أن نقطة ضعف روسيا الرئيسية هي اقتصادها الضعيف، فيوصون بدفعها إلى إنفاق إضافي في المجالات الرئيسية، ويتعرفون بأن الإجراء الأكثر فاعلية هو توجيه ضربة لإيرادات التصدير الروسي عن طريق مضاعفة الولايات المتحدة إنتاجها من الطاقة. وهناك خطوات في هذا المنحى يجري تنفيذها بالفعل.

والسؤال المطروح الآن هو كيف ستكون ردة فعل السلطات الروسية على ظهور مثل هذه "التعليمات"، ومدى كفاية الجهود التي تبذل بالفعل في روسيا لمواجهة التهديدات؟

على وجه الخصوص، تقوم السلطات المالية الروسية الآن بزيادة احتياطاتها من العملة الصعبة بشكل نشط. ولكن ذلك، يجري عن طريق سحب أموال حية من الاقتصاد.

وفي الصدد، قالت عضوة هيئة "سند روسيا"، ايرينا كابيتانوفا: "نظام مراكمة (المال) هو الوحيد الذي يمكن أن يضمن التشغيل المستقر للاقتصاد الروسي. مثال على ذلك، العام 2008، عندما أنقذنا صندوق الاحتياطي حرفيا من الانهيار".

لكن لمدير معهد الاقتصاد الفعلي، نيكيتا ايساييف، رأيا آخر، فقال: "السياسة الاقتصادية المحلية تتصدى لهذه التهديدات من جهة وتسهم في تحقيقها من جهة اخرى. فهجرة الأدمغة، والاعتماد على تصدير المواد الهيدروكربونية والأضرار الكبيرة الناجمة عن العقوبات، هي نتيجة لسياسة اقتصادية خاصة تهدف فقط إلى استخراج الثروات الباطنية وتصديرها".

وأشار إيساييف إلى أن "سياسة مراكمة النقد هي سياسة خوف وعجز.. فالسلطات، تحاول فرش القش وإبطاء السقوط، وهو أمر لا مفر منه، بهذا النهج. على الرغم من وجود بديل هو الاستثمار في الاقتصاد. وليس بالضرورة أن تكون هذه الاستثمارات مباشرة، كما هو الحال في المشاريع الحكومية الوطنية، انما وغير مباشرة. على سبيل المثال، يمكن أن يعوض جزء من أرباح النفط والغاز الفائقة، مؤقتا، تخفيضات ضريبية للبزنس والأفراد".

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا