المعارضة الفنزويلية تحاول استغلال الظلام

أخبار الصحافة

المعارضة الفنزويلية تحاول استغلال الظلام
انقطاع التيار الكهربائي في كاراكاس بفنزويلا في 10 مارس 2019
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/lkkp

"الضوء يعود إلى فنزويلا"، عنوان مقال فيميدا سليموفا، في "نيزافيسيمايا غازيتا"، حول الدور الأمريكي في انقطاع الكهرباء عن فنزويلا، ومحاولة المعارضة استغلال العتمة لمصلحتها.

وجاء في المقال: بعد ثلاثة أيام من انقطاع الكهرباء في فنزويلا، تتعافى إمدادات الطاقة الكهربائية ببطء. فقد ذكرت قناة TeleSUR، مستشهدة ببيانات من مؤسسة الطاقة الوطنية الفنزويلية، استعادة التيار الكهربائي في كاراكاس بنسبة 40%، اعتبارًا من الساعة السابعة صباح الأحد بالتوقيت المحلي.

ووفقا لوزير الإعلام والاتصالات الفنزويلي، خورخي رودريغيز، كان سبب التعتيم الهائل، هجوم قراصنة من الولايات المتحدة على نظام التحكم الآلي في محطة الكهرباء، ما أدى إلى تعطيل ثلاثة من المولدات الاحتياطية الخمسة.

وكما تلاحظ جريدة "ناسيونال" الفنزويلية، فإن الانقطاع الحالي كان الأكبر والأطول في تاريخ البلد بأكمله. ومع ذلك، فإن العتمة لم تمنع الطرفين من الخروج في مظاهرات ومسيرات يوم السبت..

وفي الصدد، قال نائب مدير معهد دراسات أمريكا اللاتينية التابع لأكاديمية العلوم الروسية، دميتري روزنتال: "بالنسبة لمادورو، حدث هذا التعتيم في وقت حرج للغاية. فهو بمثابة حجر آخر تُلقي به المعارضة، ودول المنطقة التي تعارضه، في حديقته. فسيحاولون استغلال مشكلة الكهرباء لتأكيد أن عجز مادورو لا يقتصر على توفير الغذاء والدواء، إنما يصل إلى الكهرباء".

 وفي الإجابة عن سؤال "نيزافيسيمايا غازيتا" عما إذا كان مادورو يحاول استغلال التعتيم لزيادة شعبيته، لاحظ ضيف الصحيفة أن ذلك يوجب عليه السفر في جميع أنحاء البلاد، بصرف النظر عن انهيار الطاقة لتعبئة ناخبيه. وأضاف: " المواجهة بين فرعي السلطة في فنزويلا مستمرة  منذ فترة طويلة جداً. وقد أرهقت المواجهة السياسية الناس. فلطالما كانت المعارضة تحث الناس على الخروج للاحتجاج ضد الحكومة الحالية. لا أعتقد أن خصوم مادورو يتمكنون من ذلك بسهولة الآن، كما كانوا في بداية المواجهة. فلا يمكن إبقاء الناس معلقين لفترة طويلة. يفهم غوايدو ذلك جيدا، فيحاول تعبئة قاعدته الاجتماعية، لجذب أكبر عدد ممكن من الناس إلى معسكره".

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا