عندما تغدو الهزيمة مصدرا للفرح

في 24 من مايو الجاري التقى فريق لعبة كرة القدم في القسمين العربي والانجليزي في قناة "روسيا اليوم" فريق دار لليتامى تتولى القناة رعايتها حيث خسر فريق القناة امام فريق الاطفال بـ 9 نقاط مقابل 4.

مثل قناة روسيا اليوم مراسل القناة الكابتن عبد الجواد الرشد، فيما مثل احد خريجي بيت الاطفال وهو ساشا لينيوف فريق الاطفال.