نائب بريطاني ممنوع من دخول الولايات المتحدة بسبب قرارات ترامب

أخبار العالم

نائب بريطاني ممنوع من دخول الولايات المتحدة بسبب قرارات ترامبالنائب البريطاني عن حزب المحافظين الحاكم نديم زهاوي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/igd9

أكد النائب البريطاني عن حزب المحافظين، ناظم الزهاوي، أنه ورغم جنسيته البريطانية فهو ممنوع من السفر إلى الولايات المتحدة بسبب أصوله العراقية، وذلك إثر الحظر الذي فرضه ترامب.

وقال ناظم الزهاوي في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أنه حصل على تأكيد بأن الأمر التنفيذي ينطبق عليه وعلى زوجته لأنهما مولودان في العراق، بالرغم من أن كليهما يحملان الجنسية البريطانية.

وأضاف "اليوم حزين جدا، حين تشعر أنك مواطن من الدرجة الثانية! إنه يوم حزين للولايات المتحدة".

ويضع هذا التصريح الصادر عن نائب بريطاني من الحزب الحاكم، يضع رئيسة الوزراء تيريزا ماي في موقف حرج، لأنها التقت ترامب قبيل ساعات من توقيعه الأمر التنفيذي الخاص بمنع دخول مواطني بعض الدول الإسلامية، ومنها العراق، إلى الاراضي الأمريكية، ولأنها(تيريزا) أيضا رفضت إدانة هذا الإجراء، مؤكدة أنه شأن أمريكي داخلي.

وقالت ماي بعد أن ألح عليها الصحفيون بالسؤال حول رأيها بشأن قرار ترامب، قالت:" إن الولايات المتحدة مسؤولة عن السياسة الأمريكية بشأن اللاجئين، والمملكة المتحدة مسؤولة عن السياسة البريطانية بشأن اللاجئين".

وأضافت: "وسياستنا بشأن اللاجئين هي أن يكون لدينا عدد من البرامج التطوعية لإحضار اللاجئين السوريين إلى بلادنا، خاصة الأكثر ضعفا، وكذلك توفير مساهمات مالية كبيرة لدعم اللاجئين في الدول المحيطة بسوريا".

جدير بالذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وقع، الجمعة، أمرا تنفيذيا لمنع دخول "الإرهابيين الإسلاميين المتشددين" إلى الولايات المتحدة، فرض بموجبه حظرا لأجل غير مسمى على دخول اللاجئين السوريين، وحظرا لمدة 3 أشهر دخول (للآراضي الأمريكية) رعايا سبع دول إسلامية، حتى ممن لديهم تأشيرات وإقامات سارية المفعول.

250 ألف بريطاني ممنوعون من دخول الولايات المتحدة

إلى ذلك كشفت بيانات رسمية بريطانية أن أعداد حاملي الجنسية البريطانية الذين ولدوا في العراق أو إيران أو الصومال تتجاوز 250 ألف شخص، في حين لم تتوفر إحصائيات عن البريطانيين ذوي الأصول اليمنية أو الليبية أو السورية أو السودانية.

وبموجب الإجراءات الجديدة التي بدأت الإدارة الأمريكية بتطبيقها فأن هؤلاء لن يسمح لهم بدخول الولايات المتحدة، رغم حملهم لجوازات بريطانية، حتى إذا كانوا قد حصلوا على تأشيرات صحيحة لدخول البلاد.

ورفضت مصادر في وزارة الخارجية البريطانية، وكذلك في رئاسة الوزراء، التعليق على انعكاس هذه الإجراءات على المواطنين البريطانيين، مكتفية بالقول إنها تعمل عن قرب مع الإدارة الأمريكية بشأن هذا الموضوع

من جهتهم أعرب نواب بريطانيون عن قلقهم حيال تأثير الإجراءات الأمريكية الجديدة على رحلات العمل والإجازات.

المصدر: وكالات

ياسين بوتيتي

فيسبوك 12مليون