موسكو: المشروع الروسي للدستور السوري دعوة للنقاش وليس ضغطا على المعارضة

أخبار روسيا

موسكو: المشروع الروسي للدستور السوري دعوة للنقاش وليس ضغطا على المعارضةمقر وزارة الخارجية الروسية (موسكو)
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ig02

أعربت موسكو، الخميس 26 يناير/كانون الثاني، عن أملها في أن تبدي المعارضة السورية اهتماما بمقترح مشروع الدستور السوري الذي أعدته روسيا.

وردا على سؤال حول موقف المعارضة السورية من هذه الوثيقة، قال نائب وزير الخارجية الروسي، المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ميخائيل بوغدانوف، في حديث لوكالة "إنترفاكس"، مساء الخميس: "آمل في أنهم يتعاملون باهتمام (مع المشروع)، وهناك بعض الأفكار الملموسة عن المضمون المحتمل للدستور الجديد".

ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية الروسي

وأشار بوغدانوف إلى أن الخبراء الروس "أعدو هذه الوثيقة للسوريين"، مضيفا: "نقترح ذلك لهم من أجل تسريعهم العمل على الدستور ولتشكيلهم لجنة معنية بصياغته، هذا نوع من التشجيع على القيام بعمل أنشط، لكن القرار يعود للسوريين".

 من جانبها، أكدت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، مساء يوم الخميس، أن المشروع الروسي للدستور السوري القادم ليس ضغطا على قوى المعارضة، لكنه دعوة لخوض مناقشة حول هذا الشأن.

وقالت زاخاروفا، في تصريحات أدلت بها لقناة "روسيا 24": "لقد سلم الجانب الروسي (للمعارضة السورية خلال اجتماع أستانا) بعض الأفكار حول الدستور المحتمل، وهذا بالطبع ليس مسألة ضغط (على أحد) من قبلنا، ولا نسعى إلى وضع أي فصائل من المعارضة في أطر ضيقة، إن الحديث يدور عن دعوة لخوض مناقشة عن القضية الأكثر أهمية، أي مستقبل سوريا".

وأكدت زاخاروفا أن المفاوضات، التي تم إجراؤها في العاصمة الكازاخستانية أستانا بين أطراف الأزمة السورية في 23 و24 من الشهر الجاري "حققت نجاحا تاما".

المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا

وأوضحت زاخاروفا، قائلة إن هذا الاجتماع(في أستانا) تمكن من إجلاس ممثلين عن الحكومة والمعارضة المسلحة إلى طاولة واحدة للمفاوضات، مضيفة: "لقد كانوا يقاتلون بعضهم البعض منذ أسبوع واحد فقط، معتبرين أن النتيجة الممكنة الوحيدة لما يحدث هو مقتل العدو".

وأشارت المتحدثة باسم الخارجية الروسية إلى أن "كل شيء أجري وفقا للجدول الزمني المخطط له وفي الأطر التي تم تحديدها".

واعتبرت زاخاروفا أن كان من الممكن تحقيق تقدم أكبر، لكنها أكدت أن "المهمة التي تم وضعها (قبل إجراء المفاوضات) تم تنفيذها بصورة كاملة".

المصدر: إنترفاكس + نوفوستي