إنجاز تجربة إنماء ذباب الفاكهة على متن المحطة الفضائية الدولية

الفضاء

إنجاز تجربة إنماء ذباب الفاكهة على متن المحطة الفضائية الدوليةذباب فاكهة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ifua

أنجز العلماء الروس تجربة من شأنها إنماء الدروسوفيلا (ذبابة الفاكهة أو ذبابة الندى) على متن المحطة الفضائية الدولية.

وهي جنس من الذباب الصغير تنتمي لفصيلة ذباب الخل (الدروسوفيلات) والتي يسمى أعضاؤها غالبا بـ"ذباب الفاكهة" أو (بشكل أقل شيوعا) بذباب الجفت أو ذباب الخل أو ذباب النبيذ. وهناك نوع واحد من الدروسوفيلا بالتحديد (دروسوفيلا ميلانوجاستر) تم استخدامه بشكل مكثف في أبحاث علم الوراثة، وهو نموذج حي شائع في دراسة علم الأحياء النمائي.

وقد حاول العلماء من خلال إجراء تلك التجربة إعداد الآليات اللازمة لحماية الكائنات الحية من العوامل الضارة التي قد تتعرض لها خلال الرحلات الفضائية البعيدة القادمة.

وقالت مديرة التجربة والباحثة في معهد الدراسات الأحيائية والطبية لدى أكاديمية العلوم الروسية الدكتورة إرينا أوغنيفا إن التجربة تمخضت عن إنماء 4 أجيال من الذباب و5 أجيال من اليرقات.

وحسب قولها فإن التجارب التي بدأت عام 2014 على الذباب في الفضاء تساعد في دراسة عمليات تكاثر الكائنات الحية في حالة اللاوزن وكذلك في فهم كيف تظهر التغيرات السلبية في الخلايا.

وأوضحت الباحثة الروسية أن الإشعاعات الفضائية هي عامل رئيس يؤثر على ظهور الطفرات وتكاثرها، وهناك أيضا عوامل ضارة أخرى ، بينها الإشعاعات الكهرومغناطيسية ، وحالة اللا وزن ، والاهتزازات المختلفة وغيرها من العوامل.

وأضافت قائلة :" إننا لاحظنا أن سرعة تكاثر ذباب الفاكهة في الفضاء تزداد مقارنة بما هو عليه في الأرض مع أن ذلك الذباب يعد هدفا فريدا لإجراء الدراسات حيث يمكن أن نرصد التغييرات التي تطرأ على البروتينات. ومن خلال تحليل تلك التغيرات يمكننا إعداد آليات الحماية من أمراض خطيرة مثل مرض الزهايمر ومرض باركنسون ، إذ إن التغيرات في البروتينات تؤثر على تطور الأمراض العصبية والنفسية.

المصدر: تاس

يفغيني دياكونوف

توتير RTarabic