اللغة التي يسمعها المواليد الجدد تبقى في ذاكرتهم

العلوم والتكنولوجيا

اللغة التي يسمعها المواليد الجدد تبقى في ذاكرتهماللغة التي يسمعها المواليد الجدد تبقى في ذاكرتهم كامنة في وعيهم الباطن
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ifdv

أظهرت دراسة أجراها مختصون من إحدى الجامعات الكورية الجنوبية مؤخرا أن إنسانا نقل في طفولته إلى بلد آخر حيث نسي لغته الأم لا بد أن يحتفظ بهذه اللغة في وعيه الباطن احتفاظاً كامنا.

الدراسة المذكورة شارك فيها أشخاص مختلفون كبار في السن يجيدون اللغة الهولندية وولدوا في كوريا الجنوبية وتُبُنّوا في هولندا وهم في فترة رضاعتهم. وقد احتفظ هؤلاء الأشخاص بالقدرة على نطق كلمات مختلفة باللغة الكورية أفضل كثيراً من غيرهم على الرغم من أنهم لا يعرفون هذه اللغة إطلاقا. واستخلص العلماء من هذا الواقع أن الأبوين يجب عليهم التكلم مع مواليدهم أكثر ما أمكن منذ ولادتهم مباشرة.
ويقول المختصون إن النتيجة الأساسية لبحثهم تتلخص في أن المولود يحصل على أهم الخبرات اللغوية ويستوعبها بشكل أنشط في أثناء الأشهر الأولى من حياته. ويمكن اكتساب هذه الخبرات مجدداً من دون بذل أي جهود إضافية حتى بعد مرور سنوات عديدة. بكلام آخر يستطيع مثل هذا الإنسان أن يتعلم لغة قد تبدو للوهلة الأولى جديدة عليه تماما بسهولة زائدة.
تبدأ عملية اكتساب اللغة في وقت مبكر حينما يكون الطفل لا يزال في بطن أمه. ومن المعروف أن الطفل يتعرّف صوتَ أمه ونغمتَه منذ لحظة ولادته. كما من المعلوم أن أسس تكلم اللغة وفهمها ترسى في بداية الطفولة.
المصدر: نوفوستي غوغل
أندريه موخين