زعماء أفارقة يبحثون أزمة السلطة في غامبيا

أخبار العالم

زعماء أفارقة يبحثون أزمة السلطة في غامبيا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/if3a

توجه رئيس موريتانيا محمد ولد عبد العزيز إلى السنغال للقاء الرئيس ماكي سال بهدف حل أزمة انتقال السلطة في غامبيا بعد رفض الرئيس يحيى جامع تسليمها، بحسب مصادر في الرئاسة السنغالية.

وكان الجيش السنغالي قد توجه إلى الحدود مع غامبيا الأربعاء 18 يناير/كانون الثاني، في تهديد بعمل عسكري ضد الرئيس يحيى جامع الذي رفض قبول الهزيمة في انتخابات الرئاسة وتسليم السلطة الخميس لمنافسه أداما بارو الذي هزمه في انتخابات أجريت أوائل ديسمبر/كانون الأول.

في حين لم تتضح خطوة جامع القادمة حيث يواجه عزلة دبلوماسية شبه كاملة وحكومة منهارة بسبب الانشقاقات وتهديدا وشيكا بالتدخل العسكري من قبل جيرانه. 

وجامع الذي تولى السلطة إثر انقلاب عام 1994 وتعهد لاحقا بالبقاء في الحكم "لمليار عام" يرفض حتى الآن دعوات قوى عالمية وزعماء إقليميين بالتنحي وتجنب نشوب صراع.  

من جهته قال الاتحاد الإفريقي والمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إيكواس) إنهما لن يعترفا اعتبارا من اليوم الخميس إلا ببارو رئيسا لغامبيا، الأمر الذي رد عليه جامع واصفا ذلك بـ"التدخل غير المسبوق" في شؤون بلاده وأعلن حالة الطوارئ في البلاد.

 

المصدر: وكالات 

نتاليا عبدالله 

فيسبوك 12مليون