البنتاغون: القوات العراقية تسيطر على أهم المباني الحكومية في الموصل

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iefd

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية أن القوات العراقية تمكنت من تحرير أهم المباني الحكومية الخاصة بإدارة محافظة نينوى والواقعة في عاصمتها، مدينة الموصل، من تنظيم "داعش".

وقالت إليزا سلوتكين، القائمة بأعمال نائب وزير الدفاع الأمريكي، في مؤتمر صحفي عقدته الجمعة، 13 يناير/كانون الثاني: "لقد تلقيت بلاغا مختصرا عن التقدم الذي حققته القوات العراقية في طريقها نحو مقر إدارة محافظة نينوى، ويرفرف الآن العلم العراقي فوق أبرز مبنى حكومي بالمحافظة".

واعتبرت سلوتكين هذا الإنجاز انتصارا رمزيا كبيرا للجيش العراقي ونجاحا ملموسا لعملية تحرير الموصل.

بدوره، أوضح التحالف الدولي ضد "داعش" بقيادة الولايات المتحدة، في وقت لاحق من الجمعة، أن القوات العراقية بسطت سيطرتها على مقر مجلس إدارة المحافظة ومقر رئيس المحافظة وكذلك جامعة الموصل، وتقع جميع هذه المباني في شرق المدينة.

وقال العقيد الأمريكي جون دوريان، المتحدث باسم التحالف: "نهنئ قوات الأمن العراقية على تمكنهم من تحقيق تقدم في شرق الموصل. بقي هناك كثير من العمل يجب القيام به، لكن أيام داعش في الموصل تقترب من النهاية".  

القوات العراقية تحرر المعهد التقني وجامعة الموصل

وكان محمود السورجي، الناطق باسم "متطوعي نينوى"، أعلن، في وقت سابق من الجمعة، أن القوات العراقية دخلت المعهد التقني وجامعة الموصل بعد معارك مع تنظيم "داعش" الإرهابي في شمال العراق.

وأوضح السورجي في تصريح لوكالة "سبوتنيك" الروسية أن قوات جهاز مكافحة الإرهاب، حررت حي الكفاءات جنوب شرق الموصل بشكل كامل من سيطرة تنظيم "داعش" قبل منتصف نهار اليوم، مضيفا أنها دخلت المعهد التقني، وجامعة الموصل، بعد طرد عناصر التنظيم من المنطقة.

وأكد السورجي أن مسلحي تنظيم "داعش" تكبدوا خسائر فادحة في حي الكفاءات وقرب المعهد والجامعة، ضمن الساحل الأيسر لمدينة الموصل، مضيفا أن الاشتباكات والمعارك بين وحدات من الجيش العراقي ومسلحي التنظيم مستمرة.

وفي يوم 12 من يناير/كانون الثاني الحالي أعلن الجيش العراقي أن وحداته أجبرت مسلحي "داعش" على التراجع عن مواقعهم في جنوب شرق الموصل، لتحقق مكاسب في منطقة كانت تواجه فيها صعوبات في التقدم.

وذكر بيان للجيش العراقي آنذاك أذاعه التلفزيون الرسمي أن وحدات الرد السريع بالتعاون مع الشرطة الاتحادية العراقية تقدمت في "حي سومر" الواقع في الضفة الشرقية لنهر دجلة، وفي "حي الساهرون" المجاور.

يذكر أن وحدات من الجيش العراقي استطاعت تحرير أراض واسعة من محافظة نينوى والساحل الأيسر لمركزها الموصل، من سيطرة تنظيم "داعش"، منذ بدء العمليات العسكرية يوم 17 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.

المصدر: وكالات

رفعت سليمان، ألكسندر توميلين

الأزمة اليمنية