نشطاء: أمريكا تكذب بشأن عملية الإنزال في الكبر

أخبار العالم العربي

نشطاء: أمريكا تكذب بشأن عملية الإنزال في الكبرمقاتلون تابعون لقوات سوريا الديمقراطية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ie4l

ذكر نشطاء سوريون الثلاثاء 10 يناير/كانون الثاني أن عملية الإنزال التي قامت بها الولايات المتحدة ووحدة تابعة لـ"قوات سوريا الديمقراطية" فشلت في تحقيق أهدافها المرسومة لها.

وأكد النشطاء أن المروحيات العسكرية انطلقت من قاعدة "الرميلان" الجوية وكانت محمية بطائرات حربية، الهدف المرسوم لها كان محاولة القبض على قادة لتنظيم داعش بالقرب من محطة "الكبر"، مشيرين إلى فشل العملية في أسر أي أحد من المسلحين.

وأشارت المصادر إلى أن "الأمريكيين حاولوا التغطية على فشل العملية، عن طريق التقليل من أهميتها، وقد استمرت لمدة ساعتين من دون تحقيق المرجو".

وأكد المصدر: "كان لديهم قوائم باسماء أرادوا اعتقالها، وقاموا بنصب حاجز على طريق – دير الزور، بعد ذلك تقدموا باتجاه محطة (الكبر)، ومن ثم انسحبوا من حيث أتوا".

وألمح إلى أن أفراد القوة المشاركة في العملية كانوا يتحدثون اللغة العربية بـ"اللكنة الجزيرية"، ما يشير إلى أنهم من القوات التي يدربها الجيش الأمريكي، بحسب المصدر ذاته.

وقال: "من الممكن أنهم من قوات النخبة التي تدربها ، وأن هذه أول تطبيق عملي لهم".

وأشار شهود عيان إلى أن المنطقة المستهدفة كانت "الكبر الجزيرة"، أما "الكبر الشامية" في الضفة المقابلة من ، فهي المنطقة التي استهدفتها إسرائيل بضربات جوية بحجة أنها "تحتوي على مفاعل نووي".

وتشير معلومات استخباراتية إلى أن المنطقة شهدت في الآونة الأخيرة تواجد مكثف لعناصر تنظيم الإرهابي، وقد استهدفت أكثر من مرة عن طريق الطائرات الحربية.

وقوات النخبة التابعة لـ"" هي وحدات من العرب والأكراد يدربها الجيش الأمريكي لمواجهة التنظيمات المسلحة في المنطقة.

المصدر: وكالات

هاشم الموسوي