جنود يحاصرون وزير دفاع ساحل العاج داخل منزلٍ

أخبار العالم

جنود يحاصرون وزير دفاع ساحل العاج داخل منزلٍوزير دفاع ساحل العاج آلان ريشار دونواهي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/idtl

ذكر شهود عيان أن جنودا مارقين في مدينة بواكي، ثاني أكبر مدن ساحل العاج، فتحوا النار على منزل مسؤول محلي، بعد وقت قصير من أنباء عن توصل وزير الدفاع لاتفاق إنهاء تمرد بدأ قبل يومين.

وأضافت المصادر السبت 7 يناير/كانون الثاني، أن وزير دفاع ساحل العاج، آلان ريشار دونواهي، محاصر داخل ذلك المنزل جراء إطلاق النار، ولا يستطيع العودة إلى العاصمة .

يذكر أن مسؤولا محليا أعلن، في وقت سابق من اليوم، توصل وفد برئاسة وزير الدفاع "دونواهي"، إلى اتفاق لإنهاء تمرد مجموعات من الجنود مستمر منذ يومين.

وقال ياندي لورجن المسؤول التنفيذي في مدينة بواكي حيث جرت المحادثات "توصلنا لاتفاق.. هذا الاتفاق ينهي التمرد"، الذي أشاع الاضطراب في أنحاء  (كوت ديفوار) الواقعة في غرب أفريقيا.

وكان وزير الدفاع أعلن في بيان بثه التلفزيون الرسمي الجمعة، أن جنودا غاضبين مطالبين بزيادة رواتبهم إضافة لحوافز مالية، استخدموا أسلحتهم وسيطروا على مدينة بواكي، ثاني أكبر مدن البلاد.

وأكد مصدر من الجنود المتمردين السبت موافقتهم على العودة لثكناتهم بعد أن قبلت الحكومة مطالبهم المتعلقة بزيادة المكافآت وتحسين أحوالهم المعيشية.

وقال الرقيب مامادو كوني، القريب من المفاوضات: "انتهى الأمر.. سيظل بعض جنودنا في أماكنهم لتدبير أمن المتاجر والبنوك، لكن غالبية الجنود سيعودون إلى الثكنات بدءا من الليلة".

ويعتقد أن أغلب الجنود المحتجين من المتمردين السابقين الذين انضموا إلى الجيش بعد إنهاء الحرب الأهلية في البلاد.

وقال النائب في البرلمان، بيما فوفانا، من بواكي: " لا يبدو أن للجنود متحدثا باسمهم، لذلك يصعب التفاوض معهم".

واندلعت انتفاضة مماثلة في عام 2014، عندما أغلق مئات الجنود الطرق في عدة مدن وبلدات في أنحاء مختلفة من البلاد مطالبين بصرف رواتبهم المتأخرة، ووافقت الحكومة حينها على تسوية مالية معهم، عادوا بعدها لثكناتهم.

المصدر: وكالات

هاشم الموسوي

فيسبوك 12مليون