الخارجية الروسية تنفي الأنباء عن إغلاق المدرسة الأمريكية في موسكو وتصفها بالـ"كاذبة"

أخبار روسيا

الخارجية الروسية تنفي الأنباء عن إغلاق المدرسة الأمريكية في موسكو وتصفها بالـماريا زاخاروفا المتحدثة باسم الخارجية الروسية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/id1s

نفت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، الأنباء عن إغلاق مدرسة أمريكية في موسكو كإجراء جوابي على عقوبات أمريكية ضد روسيا ووصفتها بالـ"كاذبة".

وكتبت زاخاروفا في تعليقها على تلك الأنباء على صفحتها في فيسبوك: "شخصيات أمريكية رسمية قالت لوسائل إعلام في البلاد "بصورة غير معلنة" إن روسيا أغلقت مدرسة أمريكية في موسكو كإجراء جوابي. إنه كذب ويبدو أن البيت الأبيض جن تماما وبدأ بابتداع عقوبات ضد أطفال بلاده".

وأضافت أن قناة "سي إن إن" ووسائل إعلام غربية أخرى، استنادا إلى مصادر رسمية أمريكية، نشرت معلومات كاذبة". 

وكانت قناة "سي إن إن" الأمريكية زعمت، نقلا عن مصدر في الإدارة الأمريكية، في وقت سابق من الجمعة، في مقال نشر على موقعها الإلكتروني أن السلطات الروسية ستغلق مدرسة بريطانية أمريكية في موسكو، حيث يدرس أطفال موظفي سفارات الولايات المتحدة وبريطانيا وكندا، ردا على فرض إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما عقوبات جديدة على روسيا.

كما قالت القناة إن روسيا منعت موظفي السفارة الأمريكية في موسكو من زيارة منتجع تابع للسفارة في منطقة "سيريبرياني بور" شمال غربي العاصمة الروسية.

يذكر أن واشنطن فرضت، الخميس 29 ديسمبر/كانون الأول، عقوبات جديدة ضد روسيا طالت بعض الشركات والأجهزة الأمنية وقيادة القوات المسلحة الروسية. إضافة إلى ذلك، أعلنت السلطات الأمريكية 35 دبلوماسيا روسيا شخصيات غير مرغوب فيهم وأمهلتهم 72 ساعة لمغادرة الأراضي الأمريكية، وذلك على خلفية مزاعم بشأن "تدخل روسي" في انتخابات الرئاسة الأمريكية من خلال اختراق مخدم الحزب الديمقراطي.

وأعلن الرئيس الروسي، فلايديمر بوتين، أن موسكو تحتفظ بحقها في الرد على العقوبات الأمريكية الجديدة ضدها، لكنها لن تنحدر لمستوى الإدارة الأمريكية الحالية ولن تستهدف الدبلوماسيين.

المصدر: وكالات

إينا أسالخانوفا

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة