الحريري: من حق مواطني لبنان مقاومة الاحتلال الإسرائيلي

أخبار العالم العربي

الحريري: من حق مواطني لبنان مقاومة الاحتلال الإسرائيليسعد الدين الحريري
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/icr6

شدد رئيس الوزراء اللبناني سعد الدين الحريري الثلاثاء 27 ديسمبر/ كانون الأول على حق المواطنين اللبنانيين في مقاومة الاحتلال الإسرائيلي.

وأضاف الحريرى أن لبنان لن يألو جهدا ولن يدخر مقاومة في سبيل تحرير ما تبقى من أراضيه ، وقال: "تؤكد الحكومة واجب الدولة وسعيها لتحرير مزارع شبعا وتلال كفرشوبا والجزء اللبناني من قرية الغجر، وذلك بشتى الوسائل المشروعة، مع التأكيد على الحق للمواطنين اللبنانيين في المقاومة للاحتلال الإسرائيلي ورد اعتداءاته واسترجاع الأراضي المحتلة".

وأكد في البيان الوزاري، الذي تلاه في الجلسة الأولى لمجلس النواب: "لقد اخترنا لحكومتنا عنوان /استعادة الثقة/ لأن الثقة هي أغلى ما يمكن أن يملكه بلدنا، واستعادتها هي أسرع ما يمكن أن ننجزه.. حق اللبنانيين علينا أن نعيد اليهم الثقة بالوفاق الوطني، وبدولتهم ومؤسساتها، وحق لبنان علينا أن نعزز الثقة باستقلاله وسيادته وبسط سلطة دولته على كامل أراضيه.. وحق دستورنا علينا أن نعيد تأكيد ثقتنا به، وبوفاقنا الوطني المكرس باتفاق الطائف، وبنظامنا الديمقراطي، وبقدرتنا جميعا على حل أي مشكلة تواجهنا، عبر الحوار، ولا شيء غير الحوار، تحت سقف المؤسسات الدستورية وروح الميثاق، وعدم اللجوء الى العنف والسلاح والابتعاد عن كل ما هو تحريض طائفي ومذهبي والتصدي لكل فتنة".

وأشار إلى أن الحكومة تتعهد "بوضع استراتيجية وطنية عامة لمكافحة الفساد وباتخاذ إجراءات سريعة وفعالة في القطاعات الأكثر عرضة للفساد".

وفيما يخص الإرهاب قال الحريري إن "لبنان لا يزال في عين عاصفة الإرهاب التي تضرب العالم.. تتعهد الحكومة بأن يكون من أولى مهامها تكثيف الجهود والاتصالات لتأمين مستلزمات الأجهزة العسكرية والأمنية.. ستقوم الحكومة بالتعاون مع مجلسكم الكريم بالعمل على إقرار قانون جديد للانتخابات النيابية في أسرع وقت ممكن، على أن يراعي هذا القانون قواعد العيش الواحد والمناصفة ويؤمن صحة التمثيل وفعاليته لشتى فئات الشعب اللبناني".

وفي الشأن السوري، أكد الحريري التزام الحكومة بمواصلة العمل مع المجتمع الدولي لمواجهة أعباء النزوح السوري واحترام المواثيق الدولية، "إن الدولة تشير إلى أنها لم تعد تستطيع وحدها تحمل هذا العبء الذي أصبح ضاغطا على وضعها الاجتماعي والاقتصادي والبنيوي بعد أن وصل عدد النازحين إلى اكثر من ثلث مجموع سكان لبنان".

وفيما يخص الوضع الفلسطيني في لبنان، أشار سعد الدين الحريري إلى أن "لبنان يؤكد تعزيز الحوار اللبناني – الفلسطيني لتجنيب المخيمات ما يحصل فيها من توترات واستخدام للسلاح الذي لا يخدم قضيته وهو ما لا يقبله اللبنانيون شعبا وحكومة".

المصدر: د ب أ

ضرار نفاع