العفو الدولية: معركة الموصل تسببت بصدمات نفسية مروعة للأطفال

أخبار العالم

العفو الدولية: معركة الموصل تسببت بصدمات نفسية مروعة للأطفالمعاناة الأهالي جراء معركة الموصل - صورة أرشيفية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ic50

أكدت منظمة العفو الدولية في تقرير لها الخميس 22 ديسمبر/كانون الأول أن الأطفال الذين حوصروا في معركة الموصل يعانون من "إصابات مرعبة" و"رأوا أشياء لا ينبغي لأحد أن يراها".

وأشارت المنظمة في تقريرها، بعد زيارة إلى العراق استمرت 17 يوما، إلى أن "الأطفال الذي حوصروا في مرمى نيران معركة الموصل الوحشية رأوا أشياء لا ينبغي لأحد، مهما كان عمره، أن يراها أبدا".

وأضافت المنظمة أن "بنات لم تتجاوز أعمارهن 11 سنة لم يسلمن من الاغتصاب، بينما أكره الصبيان على الالتحاق بالتدريب العسكري، ولُقنوا كيف يقطعون رؤوس البشر، وأجبروا على مشاهدة أشخاص يعدمون أمام أعينهم".

وقالت دوناتيلا روفيرا، كبيرة المستشارين لمواجهة الأزمات في منظمة العفو الدولية، التي قادت البعثة "لقد شاهدت أطفالا لم تلحق بهم إصابات مرعبة فحسب، وإنما رأوا رؤوس أقربائهم وجيرانهم تقطع بسبب انفجار قذائف الهاون، أو يتحولون إلى أشلاء نتيجة انفجار السيارات المفخخة أو الألغام، أو يسحقون تحت ركام المنازل".

وأشارت روفيرا إلى ضرورة أن يعطي المجتمع الدولي الأولوية لحماية الأطفال، بما في ذلك توفير الدعم الصحي النفسي الشامل لمن تعرضوا للعنف المفرط، كجزء من المواجهة الإنسانية للأزمة في العراق.

هذا وكانت منظمة العفو الدولية اتهمت الميليشيات والقوات العراقية في تقرير سابق لها بتعذيب وإخفاء وإعدام فارين من المناطق الخاضعة لتنظيم "داعش" بالعراق خلال معركة الموصل.

المصدر: وكالات 

نتاليا عبدالله