وزراء الخارجية العرب يحملون دمشق والتنظيمات الإرهابية مسؤولية الوضع المأساوي في حلب

أخبار العالم العربي

وزراء الخارجية العرب يحملون دمشق والتنظيمات الإرهابية مسؤولية الوضع المأساوي في حلبجامعة الدول العربية (صورة من الأرشيف)
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ibvc

أعرب مجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري عن "قلقه العميق" مما وصفه بـ"العدوان الآثم" الذي يتعرض له سكان مدينة حلب، مؤكدا أنه لا بديل عن الحل السياسي للأزمة السورية.

واتهم مجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري المنعقد يوم الاثنين 19 ديسمبر/كانون أول، في بيان له الحكومة السورية بتنفيذ ما وصفه بـ"مجازر جماعية في كافة أرجاء سوريا، وعلى نحو خاص في شرق حلب".

كما دان المجلس الوزاري "الجرائم التي تمارسها التنظيمات والجماعات الإرهابية كداعش وجبهة النصرة وغيرها من التنظيمات الإرهابية وما ترتكبه من جرائم وحشية ضد المدنيين السوريين في كافة أرجاء سوريا".

وشدد مجلس الجامعة على التزامه الثابت بسيادة الجمهورية العربية السورية واستقلالها ووحدة أراضيها وسلامتها الإقليمية".

كما ذكّر البيان مجلس الأمن الدولي بمسؤولياته في حفظ الأمن والسلام، ودعا إلى الإيقاف الفوري لإطلاق النار في كافة الأراضي السورية، وإلى استئناف العملية السياسية لإيجاد حل شامل ودائم للأزمة في سوريا.

وأكد البيان أن الحل الوحيد للأزمة السورية هو الحل السياسي القائم على مشاركة جميع الأطراف السورية.

كما دعا البيان المجتمع الدولي للضغط على الحكومة السورية للعمل على فتح ممرات إنسانية آمنة لإغاثة المدنيين المحاصرين في حلب.

المصدر: RT

نادر همامي

الأزمة اليمنية