بكين: "صين واحدة" قاعدتنا في التعامل مع الدول

أخبار العالم

بكين: وزير الخارجية الصيني ونظيره الفرنسي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ibez

قال وزير الخارجية الصيني وانغ يي لنظيره الفرنسي، الخميس 15 ديسمبر/كانون الأول، إن مبدأ "صين واحدة" هو الأساس لأي تطور في العلاقات مع الصين، وإنه لا استثناء لأي بلد من هذه القاعدة.

وذكر بيان لوزارة الخارجية الصينية أن وانغ يي قال لنظيره الفرنسي جاك مارك إرولت إن قضية تايوان تتعلق بسيادة الصين وسلامة أراضيها.

ونقل البيان عن وانغ قوله: "مبدأ صين واحدة هو الشرط الرئيسي والأساس للدول الأخرى لتطوير علاقاتها مع الصين، وإنه عندما يتعلق الأمر بهذه القضية الحيوية من صواب أو خطأ فلا يوجد استثناء لأي بلد".

وأكد وزير الخارجية الصيني تقديره لموقف نظيره الفرنسي الواضح في شأن مسألة "صين واحدة".

وأغضب الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب الصين عندما تحدث مع رئيسة تايوان، التي تتمتع باستقلالية عن بكين وتقول الصين إنها جزء لا يتجزأ من أراضيها. وأثار الاتصال الهاتفي الذي بادرت فيه رئيسة تايوان، شكوكا بشأن السياسة التي تنتهجها واشنطن منذ حوالي 4 عقود والتي تعترف فيها بأن تايوان جزء من "صين واحدة".

كما سبق لترامب أن هدد بعدم الاعتراف بمبدأ "الصين الواحدة" إذا لم تقدم بكين تنازلات، خصوصا في قطاع التجارة.

وفي مقابلة أجرتها معه قناة "فوكس نيوز" الأمريكية الأحد 11 ديسمبر/كانون الأول ، قال ترامب ردا على سؤال عن الاتصال الهاتفي مع رئيسة تايوان تساي اينغ  وين، "لا أريد أن تملي علي الصين ما يجب ان أفعله".

وأضاف مدافعا بشدة عن نفسه، أنه كان من المهين عدم الرد على اتصال تساي التي كانت تريد تهنئته بفوزه في الانتخابات. وقال متسائلا: "كان اتصالا لطيفا وقصيرا. باسم ماذا يمكن لأمة أخرى أن تقول إنه يجب ألا أرد على الاتصال؟".

وأكد أنه أبلغ بهذا الاتصال قبل ساعات فقط على تلقيه، وليس قبل أشهر أو أسابيع كما ذكرت مؤخرا صحيفة "واشنطن بوست". وتعتبر بكين تايوان إقليما منشقا ولم تستبعد قط استخدام القوة لإخضاعه لسيطرتها. وتعتبر الصين استقلال تايوان خطا أحمر.

المصدر: وكالات

رُبى آغا