الأولمبية الدولية توافق على نقل كأس العالم للزلاجات من روسيا

الرياضة

الأولمبية الدولية توافق على نقل كأس العالم للزلاجات من روسيا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ib9g

وافقت اللجنة الأولمبية الدولية على نقل بطولة العالم للزلاجات (Skeleton and Bobsleigh)، من مدينة سوتشي الروسية إلى مكان آخر سيحدد قريبا.

ونقلت وكالة "ر.سبورت" الروسية، الأربعاء 14 ديسمبر/كانون الأول، عن المكتب الصحفي للجنة الأولمبية "ترحب اللجنة الأولمبية الدولية بقرار الاتحاد الدولي للزلاجات الجماعية (بوبسلي) والصدرية (سكيليتون) - (IBSF)، الذي يتوافق تماما مع توصيات اللجنة الأولمبية والمجلس التنفيذي للجنة الأولمبية الدولية".

وكان الاتحاد الدولي للزلاجات (Skeleton and Bobsleigh)، قد قرر، يوم الثلاثاء، نقل بطولة العالم للعبة 2017، من مدينة سوتشي الروسية، إلى مكان آخر سيحدد قريبا.

وقال الاتحاد في بيان له، عبر موقعه الرسمي: "تقرر نقل بطولة العالم 2017 للزلاجات، من سوتشي إلى مكان آخر، سيتم تحديد خلال الأيام القلية المقبلة.. وشعر المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للزلاجات (Skeleton and Bobsleigh)، بأنه من الحكمة، في هذا الوقت العصيب، عدم تنظيم مثل هذا الحدث في روسيا".

وأكد المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، أن نقل بطولة العالم للزلاجات، من سوتشي غير مبني على مبررات كافية.

وقال بيسكوف للصحفيين، يوم الثلاثاء: "نحن متأكدون بأن هذا القرار مسيس، لأنه مبني على نتائج تقرير لا يتوفر على مبررات كافية (تقرير ماكلارين).. روسيا ستواصل الدفاع عن مصالحها بمساعدة المسؤولين الرياضيين".

وبدوره، علق وزير الرياضة الروسي بافل كولوبكوف، على نقل البطولة من سوتشي قائلا "هناك اتفاق لإقامة بطولة العالم للزلاجات، لم يقم أحد بإنهائه، وهناك شروط لإنهائه.. يجب علينا في الوقت الراهن، دراسة الاتفاق الذي أبرمه الاتحاد الروسي للزلاجات مع الاتحاد الدولي، لتوضيح جميع التساؤلات ولاتخاذ قرارات أخرى".

وكانت لاتفيا وكوريا الجنوبية قد أعلنتا في وقت سابق، مقاطعتهما لمنافسات البطولة، كما تفكر الولايات المتحدة الأمريكية بدورها في المقاطعة.

وقررت هذه الدول مقاطعة بطولة العالم للزلاجات (Skeleton and Bobsleigh)، التي كان من المقرر أن تستضيفها مدينة سوتشي، في الفترة بين (13 و26) فبراير/شباط المقبل، وذلك بعد أن كشف رئيس اللجنة المستقلة التابعة للوكالة الدولية لمكافحة المنشطات، الكندي ريتشارد ماكلارين، عن تقريره الثاني، حول المنشطات في روسيا.

المصدر: "لينتا.رو"

نايف الكوردي