باريس: موسكو تعتمد معايير مزدوجة في معالجة الوضع السوري

أخبار العالم

باريس: موسكو تعتمد معايير مزدوجة في معالجة الوضع السوريوزير الخارجية الفرنسي جان مارك أيرولت
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ib0n

دعا وزير الخارجية الفرنسي جان مارك ايرولت إلى مخاطبة الروس "بلغة الحقيقة" لدى معالجة الوضع في سوريا، معربا عن عميق أسفه حيال انهيار مفاوضات جنيف حول التسوية السورية.

وذكّر وزير الخارجية الفرنسي بالاجتماع الذي عقده مع نظيره الأمريكي جون كيري مؤخرا في باريس لبحث الأزمة السورية، زاعما أن سبب انهيار مفاوضات جنيف يكمن في "تبني الروس لغة مزدوجة".

وباعتقاده فإن الروس "يفكرون بالمفاوضات ووقف إطلاق النار، فيما هم مستمرون في الحرب"، مؤكدا أن روسيا "ماضية في حرب شاملة سعيا منها لإنقاذ نظام بشار الأسد وكسر حلب".

وتابع جان مارك ايرولت: "وما الذي سيحدث إذا سقطت حلب؟ هناك من هم على نياتهم ويعتقدون أن الحرب ستنتهي مع سقوط حلب، فيما يتمسك آخرون بما يسمى "السياسة الواقعية" ويؤمنون بإمكانية التوقف عند ذلك بعد كل ما حدث. الخطر الرئيس بالنسبة إلى فرنسا يتمثل في استمرار الحرب التي ستنتقل إلى إدلب".

وحسب اعتقاد الوزير الفرنسي "لا يمكن إحلال السلام بمعزل عن وقف إطلاق النار واستئناف مفاوضات جنيف، وفرنسا سوف تدافع عن هذا الموقف حصرا.. والروس الذين يؤكدون أنهم يكافحون الإرهاب، ركزوا في الواقع على حلب وفسحوا المجال أمام "الدولة الإسلامية" التي عاودت من جديد لتستولي على تدمر".

يذكر أن مركز "حميميم" الروسي للمصالحة الوطنية في سوريا كشف في الـ11 من ديسمبر/كانون الأول عن أن المعلومات الاستخبارية المتوفرة لديه تؤكد استقدام تنظيم "داعش" الإرهابي من الموصل زهاء خمسة آلاف مسلح إلى الرقة ودير الزور السوريتين، وإرسال تعزيزات كبيرة منهما إلى تدمر.

المصدر: "إنترفاكس"

صفوان أبو حلا