دراسة: الأرجل المحنطة المكتشفة في مصر تعود لنفرتيتي

العلوم والتكنولوجيا

دراسة: الأرجل المحنطة المكتشفة في مصر تعود لنفرتيتيدراسة: الأرجل المحنطة المكتشفة في مصر تعود لنفرتيتي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iaz6

قال علماء الآثار إن زوج الأرجل المحنطة المكتشفة في مقبرة في وادي الملكات بمصر منذ أكثر من قرن تعود إلى الملكة نفرتيتي زوجة الفرعون رمسيس العظيم.

وقد كانت نفرتيتي معروفة بجمالها ويعتقد أنها توفيت حوالي عام 1250 قبل الميلاد، وعلى الرغم من نهب موقع دفنها منذ قرون إلا أن الخبراء تمكنوا من انتشال العديد من العناصر المكتشفة في أثناء حفر قبرها.

ويوجد من بين العناصر المكتشفة زوج من الأرجل المحنطة التي نُقلت إلى المتحف المصري في تورينو من قبل علماء الآثار الإيطاليين، حيث قدموا لاستكشاف قبر الملكة عام 1904.

وكان يفترض أن يكون هذا الزوج من الأرجل عائداً إلى الملكة، ولكن ما زال الأمر غير واضح لحد الآن.

وذكرت دراسة نُشرت في مجلة PlosOne أن زوج الأرجل يعود بالفعل إلى نفرتيتي وذلك بعد أن أجرى الباحثون مجموعة من التجارب على هاتين الساقين.

وقالت عالمة المصريات جوان فليتشر التي تعمل في جامعة نيويورك والمشاركة في الدراسة: "نحن نعرف موقع وادي الملكات من الأعمال السابقة التي قمنا فيها بشكل منفرد في كثير من الأحيان باستكشاف المقابر، ولم يكن لدينا أي وسيلة لمعرفة ما إذا كان زوج الأرجل يعود إلى نفرتيتي أم لا".

وتضمنت الاختبارات التي أجريت من قبل الباحثين طريقة الكربون المشع والدراسات الجينية والباليوباثولوجيا (علم الأمراض القديمة) والاختبارات الكيميائية الأخرى.

ووجد الباحثون أن زوج الأرجل المحنطة يعود إلى أنثى بعمر الـ 40 عاما عند وفاتها، وكان هذا هو العمر التقديري للملكة نفرتيتي عندما لقيت حتفها كما يُعتقد، وفقا لفليتشر.

وقالت فليتشر موضحة: "لقد كان زوج الأرجل محنطا باستخدام مواد عالية التكلفة وكانت الأغلفة دقيقة جدا مع وجود اهتمام كبير بالكثير من التفاصيل".

ووفقا لفليتشر، فإن التفسير المحتمل يدور حول أن مومياء نفرتيتي كانت ممزقة ومهشمة بسبب لصوص القبور الذين يبحثون عن الذهب والأشياء الثمينة قبل أن يوقفهم الحراس.

المصدر: RT

ديمة حنا