الجيش السوري يستعيد 70% من أحياء شرق حلب

أخبار العالم العربي

الجيش السوري يستعيد 70% من أحياء شرق حلب دخان يتصاعد من منطقة في شرق حلب خلال اشتباكات بين الجيش السوري والمسلحين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iaf3

أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن الجيش السوري تمكن، الأربعاء 7 ديسمبر/كانون الأول، من استعادة 15 حيا جديدا بشرق حلب، ليرتفع العدد العام للأحياء المحررة من قبضة المسلحين هناك إلى 50.

وقال مركز حميميم الروسي لتنسيق المصالحة بين أطراف الأزمة السورية، التابع لوزارة الدفاع، في بيان، إن الجيش العربي سوري استطاع عموما، بعد التقدم الذي أحرزه اليوم الأربعاء، من بسط السيطرة الكاملة على 70 بالمئة من أراضي شرق حلب التي كانت تحتلها المجموعات المسلحة.

كما أعلن البيان أن 66 مسلحا انسحبوا، خلال الساعات الـ24 الماضية، من الأحياء المحاصرة في شرق حلب، مشددا على أن السلطات السورية عفت عنهم جميعا، وفقا لأمر صدر سابقا عن الرئيس السوري بشار الأسد.

وأضاف المركز أن 1224 مدنيا خرجوا، خلال هذه الفترة، من أحياء حلب الواقعة في قبضة المسلحين، وانتقلوا إلى مناطق آمنة من المدينة، مشيرا إلى أنهم "جميعا يتلقون من المركز الروسي وجبات ساخنة ومساعدة طبية، في حال تطلبت الضرورة، وكذلك مواد غذائية وملابس دافئة".

من جهتها ذكرت مصادر رسمية سورية أن وحدات من الجيش السوري والقوى الرديفة استعادت حي النيرب جنوب قلعة حلب وصولا إلى حي جب القبة والأحياء المجاورة له وسط عملية تطهير ما تبقى من الأحياء الشرقية من الجماعات المسلحة، كما تمكنت وحدات من الجيش المتقدمة باتجاه قلعة حلب من رفع العلم السوري على باب القلعة الرئيسي وعلى قصر العدل القديم، تزامنا مع تقدم الجيش والقوى الرديفة في حي الفردوس وعلى جبهة حي الشيخ سعيد.

إلى ذلك أكد مصدر عسكري في وقت سابق من الأربعاء 7 ديسمبر/كانون الأول أن وحدات من الجيش أعادت الأمن والاستقرار إلى 12 حيا في الجهة الشرقية لمدينة حلب، منها أحياء الجديدة والفرافرة وأقيول وقسطل الحرامي وبيت القناص والصالحين، كما استعادت بشكل كامل أحياء باب الحديد وجادة الخندق والحميدية وقاضي عسكر والمشاطية وكرم الجبل وشارعي نور الدين الزنكي وباب النصر في مدينة حلب، ولفت المصدر إلى أن وحدات الهندسة تعمل على تمشيط المناطق المذكورة لتفكيك العبوات الناسفة والألغام التي زرعها المسلحون في الشوارع والساحات.

كما استعادت القوات الحكومية أحياء أغيور وكرم الدادا وكرم القاطرجي والشعار والمرجة والشيخ لطفي وأحكمت سيطرتها على تلة الشرطة في حين أمنت خروج أكثر من 200 مدني وألقت القبض على عدد من المسلحين.

المصدر: وكالات 

نتاليا عبدالله 

الأزمة اليمنية