منافسة حامية الوطيس بين آبل وسامسونغ في مجال الشاشات المنحنية

العالم الرقمي

منافسة حامية الوطيس بين آبل وسامسونغ في مجال الشاشات المنحنية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i9vt

ذكر خبراء في شركة آبل لصناعة الإلكترونيات أن الأخيرة تعتزم اتباع استراتيجية جديدة تعتمد على إصدار شاشات منحنية جديدة تفوق بقدراتها شاشات سامسونغ المطروحة في الأسواق.

وبحسب الخبراء في الشركة تجرى الاختبارات الآن على نحو 10 نماذج جديدة من الشاشات وذلك لاختيار النماذج الأفضل ليتم تركيبها على هواتف "آيفون8" التي ستطلق عام 2017، وجميع تلك الشاشات من نوع  OLED وهي عالية الدقة.

وفي شهر أكتوبر/تشرين الأول كانت قد تسربت معلومات من مصادر مقربة من آبل تفيد بأن الشركة تعتزم إطلاق "آيفون 2017 " بقياسات مختلفة، ومن المفترض أن تأتي بعض النماذج بشاشات منحنية تفوق بقدراتها شاشات هواتف سامسونغ الموجودة حاليا، وأن نموذجا واحدا على الأقل من تلك الهواتف سيأتي بشاشة OLED.

ولكن خبراء في مجال الهواتف أكدوا أن الشركة لن تستطيع طرح أكثر من نموذج بشاشة منحنية لأنها غير قادرة على توفير تلك الكميات من الشاشات قبل حلول 2018.

وأكد المتحدث باسم شركة شارب التي استحوذت عليها آبل منذ فترة أن أنتاج الشركة لكميات كبيرة من شاشات الـ OLED سيكلف الشركة ما لا يقل عن 5 مليارات دولار، ولكن إذا  لم تقم آبل بإضافة ميزات فريدة من نوعها ومتميزة إلى هواتفها القادمة، فلن تتميز تلك الهواتف بأي شيء من الابتكار، وقد تفقد آبل الكثير من زبائنها.

وفي حال صدقت التوقعات سيكون هاتف أبل الجديد متاحا بالنماذج التالية:

أيفون بشاشة عرض قياسها 4.7 إنش بدقة LCD وكاميرا واحدة، والنموذج الآخر بشاشة 5.5 إنش بدقة LCD وكاميرا مزدوجة، أما النموذج الثالث فسيأتي بشاشة 5.5 إنش OLED  وكاميرا مزدوجة.

المصدر: فيستي

أسعد ضاهر

فيسبوك 12مليون