أسباب تحطم مسبار سكيابارلي الفضائي على المريخ

الفضاء

أسباب تحطم مسبار سكيابارلي الفضائي على المريخأسباب تحطم مسبار شياباريلي الفضائي على المريخ
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i9av

حاولت المركبة الفضائية سكيابارلي التابعة لوكالة الفضاء الأوروبية الهبوط على سطح كوكب المريخ في الشهر الماضي، لكنها فشلت وتحطم المسبار على سطح الكوكب الأحمر.

ووقعت المشكلة بسبب فشل أجهزة الاستشعار إذ إن المسبار ألقى بالمظلة فيما كان ما يزال يوجد على مسافة أكثر من ميلين من سطح الهبوط، وفقا لما وجدته التحقيقات.

ويشير التقرير إلى أن أجهزة الاستشعار كانت السبب وراء اعتقاد المركبة أنها وصلت بالفعل إلى سطح الكوكب.

وقالت وكالة الفضاء الأوروبية إن الخطأ نابع من خلل مؤقت في جهاز قياس مدى سرعة المركبة الفضائية، وعندما دمج الجهاز في نظام الملاحة تولدت معلومات خاطئة عن تقدير الارتفاع عن السطح مما أدى إلى إطلاق محركات الكبح قبل الأوان.

وأوضحت وكالة الفضاء الأوروبية أن المركبة الفضائية فعَّلت نظم الهبوط على أرض المريخ على الرغم من وجود مسافة تصل لنحو 2.3 أميال عن سطح الكوكب.

وقد أنهى تحطم المركبة الفضائية سكيابارلي على سطح المريخ قبل الأوان مهمتها المتمثلة في إثبات فعالية نظام الهبوط وقياس سرعة الرياح واتجاهها.

وتعتبر شركة تاليس إلينيا سبيس Thales Alenia Space المقاول الرئيسي لمركبة الفضاء، وهي عبارة عن مشروع مشترك بين شركة تاليس SA وليوناردو فينميكانيكا SpA. وقالت وكالة الفضاء الأوروبية إن من المتوقع أن يصدر تقرير كامل عن الحادث في وقت مبكر من عام 2017.

وصرحت وكالة الفضاء الأوروبية التي تضم 22 من الدول الأعضاء ومقرها باريس، بأن الرحلة وفرت معلومات من شأنها أن تكون المفتاح لإنزال مركبة روفر على المريخ عام 2021.

المصدر: إنديبندنت

ديمة حنا