متظاهرون يطالبون بإطلاق سراح جندي إسرائيلي قتل فلسطينيا

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i8mq

شارك نحو 150 إسرائيليا، الثلاثاء 22 نوفمبر/تشرين الثاني، في تظاهرة مطالبين بالإفراج عن الجندي الإسرائيلي إيلور عزاريا المتهم بقتل فلسطيني عمدا في الخليل يوم 25 مارس/آذار الماضي.

وتجمع المتظاهرون اليهود قرب البلدة القديمة في القدس وهم يهتفون "حرروه الآن"، ملوحين بالأعلام الإسرائيلية. وقال أحد المحتجين، "يجب إطلاق سراح إيلور، لقد كنت هناك يوم الحادث، وكان هناك خطر"، مضيفا: "الجندي فعل ما توجب عليه فعله، وهو لم يخطأ".

وتجري محاكمة الجندي إيلور عزاريا لإطلاقه النار مباشرة على رأس الفلسطيني عبد الفتاح الشريف بعد حوالي 15 دقيقة من إصابة الشريف برصاص جنود إسرائيليين حاول طعنهم في الخليل. وبرر عزاريا فعلته هذه في أثناء محاكمته بأنه خشي من احتمال ارتداء الشريف حزاما ناسفا.

ولكن بث شريط مصور في وقت لاحق من قبل منظمة حقوقية إسرائيلية يظهر الشريف الجريح ملقى على الأرض ولا يزال على قيد الحياة، عندما قام عزاريا بإطلاق النار عمدا على رأسه ليقتله تماما.

يذكر أنه لم يتم العثور على متفجرات بحوزة منفذ عملية الطعن. 

وفي سياق متصل، قتل الثلاثاء فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي عند معبر قلنديا العسكري شمال القدس، بحجة أنه كان يحمل سكينا يلوح بها في اتجاه أحد حراس المعبر.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان مقتضب، أن القتيل هو جهاد محمد سعيد خليل (48 عاما) من قرية بيت وزن غرب نابلس شمال الضفة الغربية.

وأغلق الجيش الإسرائيلي معبر قلنديا أمام المشاة والسيارات، ومنعهم من الاقتراب من المعبر، ثم فتحه بعد حوالى ساعة.

وقتل 240 فلسطينيا منذ أكتوبر/تشرين الأول 2015 بإطلاق النار من قبل الإسرائيليين بحجة قيامهم بهجمات أو محاولات هجمام على الإسرائيليين، فيما قتل 36 إسرائيليا وأمريكيان وأردني واريتري وسوداني، وفق حصيلة لوكالة الصحافة الفرنسية.

المصدر: وكالات

رُبى آغا