موسكو: لم نتلق ضمانات من قبل المعارضة بشأن استعدادها لتنفيذ الخطة الأممية في حلب

أخبار روسيا

موسكو: لم نتلق ضمانات من قبل المعارضة بشأن استعدادها لتنفيذ الخطة الأممية في حلبمقر وزارة الخارجية الروسية (موسكو)
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i8jt

أعلن مصدر في الخارجية الروسية أن موسكو لم تتلق حتى الآن أي ضمانات من قبل المعارضة السورية المسلحة بحلب بشأن استعدادها لتنفيذ الخطة الأممية الإنسانية في المدينة.  

وقال المصدر، في حديث لوكالة "نوفوستي" الروسية، الثلاثاء 22 نوفمبر/تشرين الثاني: "كما نتذكر جميعا، تم تعطيل وصول قافلة المساعدات الإنسانية التابعة للأمم المتحدة إلى شرق حلب في شهر أغسطس الماضي من قبل ما يسمى بالمجلس المحلي، وهذه المرة لم نر أي تصريح صادر عنه بشأن موافقته على تنفيذ الخطة الأممية".

وأشار المصدر إلى أن مساعد المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا للشؤون الإنسانية، يان إيغلاند، يشوه الحقائق بقوله إن تنفيذ الخطة الأممية بحلب يعتمد على موسكو ودمشق، مشددا على ضرورة "الحصول على موافقة واضحة من قبل المجلس المحلي على التعاون مع الأمم المتحدة في تنفيذ خطتها" قبل توجيه مطالبات للسلطات الروسية والسورية.  

وأكد المصدر أن "روسيا تدعم الجهود الأممية في مجال تقديم المساعدات الإنسانية لسكان شرق حلب"، مشددا على "استعداد البلاد لاستمرار التعاون لاحقا".

وأعاد إلى الأذهان أن موسكو قد أعلنت مرارا، في وقت سابق، هدنات إنسانية في حلب، ووضعت، بالتعاون مع الأمم المتحدة، خطة لإجلاء الجرحى والمرضى من شرق المدينة، كما كانت على استعداد لتنفيذها، لكنه أشار إلى أنه "من الواضح أن الكرة حاليا في ملعب الأمم المتحدة" في ما يتعلق بتنفيذ خطتها الإنسانية في المنطقة.

ولفت المصدر إلى أن موسكو ترغب في الحصول، من قبل المنظمة، على توضيحات بشأن عدد من المجالات، ومنها موافقة "المجلس المحلي" في شرق حلب على تطبيق الخطة، وأسماء القادة الميدانيين الذين يضمنون أمن قوافل المساعدات على مناطق معينة من طريقها إلى المدينة، وكذلك التحديد الواضح للجهات، التي ستقوم بتوزيع المساعدات بين السكان بعد إيصالها.  

المصدر: نوفوستي

رفعت سليمان

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة