صحيفة: حكومة غوردن براون سعت لحماية مسؤولين بريطانيين ضالعين في قرار اجتياح العراق

أخبار العالم

صحيفة: حكومة غوردن براون سعت لحماية مسؤولين بريطانيين ضالعين في قرار اجتياح العراقرئيس الوزراء البريطاني الأسبق غوردن براون مع عسكريين بريطانيين في العراق
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i89z

أفادت صحيقة "غارديان" البريطانية بأن حكومة رئيس الوزراء البريطاني الأسبق غوردن براون تعمدت حماية مسؤولين ضالعين في اتخاذ قرار "خاطئ" بالتدخل في العراق في العام 2003.

وأوضحت الصحيفة، الأحد 20 نوفمبر/تشرين الثاني، بناء على وثائق حكومية رفعت عنها السرية، أن الحكومة لجأت بهذا الهدف إلى تعيين لجنة تحقيق خاصة بشأن العراق.

وقال كريس لامب،  وهو ناشط في مجال حقوق الإنسان أسفرت جهوده لدى المحاكم عن نشر المعلومات الحكومية السرية سابقا، إن "ذلك يدل على تقييد التحقيق قبل بدايته ووضع حدود واضحة لإجراءات من حق التحري اتخاذها، ولم يتم إبلاغ الرأي العام بوضع هذه الحدود".

وبحسب الوثائق، فإن السلطات البريطانية تعمدت تأطير التحقيق بصيغة "لجنة خاصة" ضمت مسؤولين مطلعين على عملية اتخاذ القرار بشأن بدء العملية العسكرية في العراق في ربيع العام 2003. أما اقتراح الحزب الوطني الاسكتلندي بإجراء تحقيق علني فرفضته حكومة غوردن براون لأنه كان يقتضي إعداد تقارير دورية عن سير التحقيق ونشر عديد من المواد.

وكانت اللجنة الخاصة البريطانية نشرت، 6 يوليو/تموز الماضي، نتائج التحقيق في تصرفات الحكومة لدى إعداد التدخل الأمريكي البريطاني في العراق. وانتهت اللجنة إلى أن قرار حكومة رئيس الوزراء توني بلير بدء التدخل في العراق كان خاطئا إذ تم اتخاذه بناء على معطيات استخباراتية وتقديرات خاطئة، وفي غياب دعم غالبية أعضاء مجلس الأمن الدولي، ولا تزال آثاره السلبية مستمرة حتى الآن.

المصدر: نوفوستي

قدري يوسف

فيسبوك 12مليون