موغيريني تبحث "سوريا ما بعد الأزمة" مع قياديين معارضين

أخبار العالم العربي

موغيريني تبحث رئيسة الدبلوماسية الأوروبية فيديريكا موغيريني
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i84n

التقت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني، الجمعة 18 نوفمبر/تشرين الثاني، مع قادة في المعارضة السورية، لتبحث معهم مستقبل سوريا.

وأفادت الدائرة الأوروبية للسياسة الخارجية بأن موغيريني التقت، في بروكسل، مع كل من يحيى قضماني، نائب المنسق العام لهيئة المفاوضات العليا السورية المعارضة، وأنس العبدة، رئيس "الائتلاف الوطني السوري" المعارض، وحسن عبد العظيم، المنسق العام لهيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي، وأفراد وفودهم.

وقالت الدائرة في بيان، إن رئيسة الدبلوماسية الأوروبية وقادة المعارضة تبادلوا الآراء حول المستقبل السياسي للدولة السورية ومؤسساتها، والوضع ما بعد تسوية النزاع، وعملية المصالحة وإعادة إعمار البلاد، وذلك في إطار عمل تجريه موغيريني "في تنسيق تام مع المبعوث الدولي الخاص ستيفان دي ميستورا".

وجاء في البيان أن الطرفين بحثا "آخر تطورات الأزمة السورية" وأبديا توافقهما على ضرورة وقف القتال في البلاد، دون إبطاء، وبدء مفاوضات سياسية تركز على "الانتقال السياسي الحقيقي"، تماشيا مع قرارات مجلس الأمن الدولي.

وتابع البيان أن الطرفين بحثا الوضع الإنساني العصيب والجهود المتواصلة لضمان نقل مساعدات إنسانية إلى شرق مدينة حلب وإجلاء الجرحى والمرضى من هناك، وكذلك من مناطق محاصرة أخرى، بما يتفق مع مبادرة الاتحاد الأوروبي الإنسانية. كما اتفق الجانبان على ضرورة أن تتيح جميع الأطراف الوصول الكامل إلى جميع المحتاجين وتزيل العراقيل الحائلة دون إيصال مساعدات إنسانية.

المصدر: إنترفاكس

قدري يوسف

الأزمة اليمنية