مشروع قانون "الأذان" على طاولة الكنيست

أخبار العالم

مشروع قانون الكنيست الإسرائيلي - صورة أرشيفية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i7s0

من المتوقع أن يؤجل الكنيست الإسرائيلي التصويت الذي كان مقررا الأربعاء 16 نوفمبر/تشرين الثاني على مشروع قانون خاص بحظر استخدام مكبرات الصوت لرفع الأذان في المساجد. 

وكان وزير الصحة المتشدد ياكوف ليتسمان، العضو في حزب "التوراة اليهودية الموحدة" قد عرقل الثلاثاء 15 نوفمبر/تشرين الثاني مناقشة اقتراح القانون المذكور في الكنيست الإسرائيلي، وذلك لخوفه من أن يؤدي هذا القانون إلى حظر الصفارات التي تعلن بدء السبت اليهودي، إذ قدم طعنا بقرار اللجنة الوزارية التي صادقت على هذا المقترح وأحالته إلى الكنيست لإقراره، بحسب ما أفادت وسائل إعلام إسرائيلية.

واعتبر الوزير في طعنه أن اقتراح القانون ينتهك الحق في ممارسة المعتقد كما يخالف الوضع القائم في إسرائيل بين السلطات الدينية وأجهزة الدولة منذ قيام الدولة العبرية في 1948، "التقليد اليهودي استخدم منذ آلاف السنوات أدوات مختلفة، بما في ذلك الشوفار (قرن كبش ينفخ فيه) والبوق للإعلان عن بدء السبت، يوم العطلة الأسبوعية المقدس لدى اليهود".

وبحسب وسائل إعلام إسرائيلية فإن النواب العرب في الكنيست المعارضين لاقتراح القانون ضغطوا على الوزير لكي يطعن بالنص وذلك دفاعا عن حق المسلمين واليهود معا في ممارسة طقوسهم الدينية.

وكانت اللجنة الوزارية الإسرائيلية لشؤون التشريع قد صادقت الأحد 13 نوفمبر/تشرين الثاني على ما يسمى بقانون المؤذن والقاضي بمنع إطلاق الأذان عبر مكبرات الصوت بحجة إزعاجه المحيطين بالمسجد ودور العبادة عموما، وينص مشروع القانون على منع استخدام مكبرات الصوت لبث "رسائل" دينية أو وطنية أو بهدف مناداة المصلين للصلاة.

وكأي قانون يقره، لا بد للكنيست من أن يصوت على هذا النص التشريعي في ثلاث قراءات، وكانت القراءة الأولى مقررة الأربعاء 16 نوفمبر/تشرين الثاني ولكن طعن الوزير ليتسمان أعاد النص إلى اللجنة الوزارية.

المصدر : وكالات 

نتاليا عبدالله