الحوثيون يصدون هجوما كبيرا في ميدي والمعارك تتجدد في تعز 

أخبار العالم العربي

الحوثيون يصدون هجوما كبيرا في ميدي والمعارك تتجدد في تعز قوات موالية للحكومة اليمنية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i7on

في وقت تجددت فيه المعارك شرق مدينة تعز جنوب غرب اليمن، أعلن المسلحون الحوثيون عن صد هجمات متعددة للقوات الموالية للحكومة في مديرية ميدي قرب الحدود مع السعودية.

وبعد يوم من شن التحالف عشرات الغارات على مديريتي حرض وميدي، قال الحوثيون إنهم صدوا أكثر من هجوم للقوات الموالية للحكومة المعترف بها دوليا، استهدفت مديرية ميدي، مسنودة بغطاء جوي من مقاتلات التحالف، وإنهم حاصروا تلك القوات في صحراء ميدي. 

وذكرت مصادر محلية أن مواجهات عنيفة تشهدها المنطقة بين الجانبين للمرة الأولى منذ المعارك، التي أدت إلى سيطرة القوات الموالية للحكومة على ميناء المنطقة بدعم من بحرية التحالف ومقاتلاته، وهي المعارك التي سقط خلالها العشرات من القتلى. 

من جهتها، ذكرت القوات الحكومية أنها حققت تقدما في معارك بعد قصف شنته مقاتلات التحالف في مديد، وقالت إن القصف طال إمدادات عسكرية للمسلحين الحوثيين، وأدى الى مقتل 28 مسلحاً وإصابة 40 آخرين، عندما استهدفت الغارات الجوية مواقع مختلفة في محيط ميدي، إضافة إلى مدينة حرض، القريبتين من الحدود السعودية. 

وفِي مدينة تعز، تجددت وبصورة مفاجئة المعارك في شرق المدينة بين الفصائل المسلحة الموالية الحكومة والمسلحين الحوثيين المدعومين بقوات الرئيس السابق. 

وأعلن الجانب الحكومي عن سيطرة أتباعه على قصر صالة التاريخي وموقع المكلكل وجامع صالة وبيت الكريمي والأكوع والصعفاني، بالإضافة إلى حارة المنجرة في حي صالة الذي يشهد مواجهات عنيفة منذ بداية الصراع.

وفِي محافظة أبين مسقط رأس الرئيس عبد ربه منصور هادي، هاجمت عناصر من تنظيم "القاعدة" مواقع لقوات الأمن بمديرية لودر، وقصفوها فجرا بقذائف الهاون من موقع تمركز هذه العناصر بمنطقة جبل عكد.

ووفقا لما ذكرته المصادر، فإن القصف خلف جريحا من أفراد الأمن؛ حيث تعمد عناصر "القاعدة" إلى استهداف المواقع الأمنية بين حين وآخر بعد طرد التنظيم من عدد من مدن المحافظة التي كانت تحت سيطرته منذ بداية العمليات العسكرية للتحالف في اليمن. 

إلى ذلك، أعلنت قيادة التحالف أن قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي اعترضت، فجر الثلاثاء 15 نوفمبر/تشرين الثاني، صاروخا بالستيا، أُطلق من الأراضي اليمنية باتجاه مدينة نجران جنوب المملكة. 

وأوضحت قيادة التحالف، في بيان نقلته وكالة الأنباء السعودية، أنه قد تم اعتراض الصاروخ وتدميره من دون وقوع أي أضرار فيما بادرت قوات التحالف الجوية في الحال إلى استهداف موقع إطلاقه. 

سياسيا، أنهى وزير الخارجية الأميركي جون كيري زيارة إلى سلطنة عمان كرست لمناقشة إنجاح خطة السلام الدولية المقترحة بشأن الصراع في اليمن واستئناف الجهود الرامية إلى وضع حد للنزاع المستمر منذ 19 شهرا. وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية إن الوزير كيري التقى السلطان قابوس بن سعيد لمناقشة النزاع في اليمن والضرورة الملحة لإيجاد تسوية سياسية دائمة لتخفيف معاناة الشعب اليمني".

وأوضح المتحدث أن كيري وقابوس رحبا بخريطة الطريق للسلام التي تقدم بها مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد بشكل كامل، من دون إعطاء أية تفاصيل عن الاتفاقات التي خرج بها اللقاء، وبخاصة أن مسقط تقوم بدور الوساطة لدى الحوثيين الذين ترتبط بهم بعلاقة جيدة.

محمد الأحمد