مولدوفا تنتخب المرشح الساعي للتقارب مع روسيا رئيسا

أخبار العالم

مولدوفا تنتخب المرشح الساعي للتقارب مع روسيا رئيسا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i7ir

أعلن إيغور دودون زعيم الاشتراكيين في مولدوفا عن فوزه في جولة الإعادة في الانتخابات الرئاسية المولدوفية وأنه حظي بأصوات أغلبية الناخبين المطلوبة ما يخوله الإفصاح رسميا عن فوزه.

وناشد دودون منافسته مايا ساندو مرشحة القوى اليمينية المطالبة بالتقارب مع الاتحاد الأوروبي تهدئة مؤيديها، وقال: "أود تهنئتكم بالنتائج الجيدة والمشرفة التي حققتموها في الانتخابات، إلا أنه علينا جميعا في الوقت الراهن فعل كل ما في وسعنا لمنع وقوع الشقاق في مجتمعنا".

وتعهد دودون بأن يكون رئيسا لجميع المولدوفيين بغض النظر عمّا إذا كانوا يساريين أو يمينيين لينسحب ذلك على الموالين والمعارضين له.

وفي أعقاب إغلاق مراكز الانتخاب أبوابها ليل الـ13 من نوفمبر/تشرين الثاني شكت المرشحة الخاسرة ساندو من مستوى تنظيم الانتخابات المتدني، معتبرة أن السلطات تجاهلت مطالبها بزيادة عدد مراكز الاقتراع في الخارج، وعدد بطاقات التصويت.

كما طالبت ساندو بإقالة وزير الخارجية، ورئيس اللجنة المركزية للانتخابات المولدوفية على خلفية نفاد بطاقات التصويت في واحد من مراكز الاقتراع في لندن "الأمر الذي قيد حق المواطن في التصويت".

هذا، وأعلنت اللجنة المركزية للانتخابات المولدوفية أن دودون وبعد فرز 98,32% من الأصوات نال 54,24% منها، فيما حصلت ساندو على أصوات 45,76% من الناخبين.

وأجريت في مولدوفا يوم أمس الأحد الانتخابات الرئاسية المباشرة للمرة الأولى في عشرين عاما تقاذفت البلاد خلالها قوى منادية بالتكامل مع روسيا وأخرى مع الغرب وأوروبا الأمر الذي منع البرلمانيين من الإجماع على نهج أو مسار يوحدهم ويخرج البلاد من أزمة السلطة المزمنة فيها.

وأعلنت اللجنة المركزية للانتخابات أنه صوت في الانتخابات الرئاسية أكثر من 1,61 مليون مواطن، وأن نسبة الإقبال على التصويت بلغت 53,6%.

وافتتح في مولدوفا أكثر من ألفي مركز انتخابي و100 في خارجها، فيما شارك في مراقبة سير التصويت زهاء 2,5 ألف مراقب محلي و500 أجنبي بمن فيهم مراقبون عن مجلس "الدوما" الروسي والجمعية البرلمانية لبلدان رابطة الدول المستقلة.

المصدر: "إنترفاكس"

صفوان أبو حلا

 

فيسبوك 12مليون