تصاعد القتال في اليمن عشية وصول كيري إلى مسقط

أخبار العالم العربي

تصاعد القتال في اليمن عشية وصول كيري إلى مسقط
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i7fw

قتل العشرات جراء تصاعد المواجهات في مختلف جبهات القتال في اليمن عشية وصول وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إلى مسقط لمناقشة خطة السلام الأممية.

واعلنت القوات الموالية للحكومة اليمنية مقتل وجرح العشرات من مسلحي جماعة انصار الله الحوثي وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح في مديريتي حرض وميدي القريبتان من الحدود مع السعودية.

وذكر المركز الإعلامي للمنطقة العسكرية الخامسة التابعة للحكومة أن القوات وبمشاركة مدفعية التحالف قصفت مواقع المسلحين الحوثيين وقوات الرئيس السابق في المديريتين التابعتين لمحافظة حجة الحدودية وأن القصف أسفر عن مقتل وجرح العشرات فضلا عن فرار آخرين مضيفا أن القصف طال أيضا تعزيزات عسكرية للحوثيين والحق بهم خسائر مادية وبشرية.

الحوثيون من جهتهم قالوا إنهم قصفوا بالمدفعية مواقع القوات الموالية للحكومة في محافظة مأرب كما استهدفوا مواقع هذه القوات في محافظة تعز وان طيران التحالف شن سلسلة من الغارات استهدفت منطقة الصافية بمديرية الظاهر، ومديرية كتاف وأن المدفعية السعودية استهدفت عدة مزارع في منطقة النعاشوة بمديرية حيدان بمحافظة صعدة .

من جهته اتهم قيادي في حزب الرئيس السابق علي عبدالله صالح الحوثيين باعتقال 200 من أنصاره والتخطيط لاجتثاث الحزب.

وكتب محمد انعم رئيس تحرير صحيفة "الميثاق" الناطقة بلسان حزب المؤتمر في حسابه على فيس بوك "إن من كنسوا الرواتب يهددون بكنس المؤتمر الشعبي العام وكنس الشعب". وأشار إلى أن هناك نحو 200 من حزب المؤتمر اختطفوا ومعتقلون في سجون غير معروفة تابعة للحوثيين وبتهم كيدية قائلا إن "هذه دفعة أولى من الكنس وإذا لم يتم إطلاقهم سيتم النشر".

تأتي هذه التطورات عشية الزيارة المقررة لوزير الخارجية الأمريكي جون كيري إلى العاصمة العمانية مسقط، التي يوجد فيها فريق مفاوضين عن جماعة الحوثي لإجراء مباحثات حول خطة السلام المقترحة لإنهاء الحرب في اليمن قبل ان يتوجه الى الامارات الشريك الرئيسي للسعودية في التحالف العسكري المناهض للحوثيين .

ووفقاً لبيان سابق صادر عن وزارة الخارجية الأمرييكية، فمن المقرر أن يلتقي كيري بسلطان عمان، قابوس بن سعيد، ووزير الخارجية، يوسف بن علوي، لبحث "جهود التوصل إلى تسوية بشأن اليمن".

وعلى الصعيد الإنساني أعرب جورج خوري، مدير مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية "أوتشا" في اليمن، عن عميق القلق إزاء ارتفاع معدلات سوء التغذية في محافظة الحديدة والمناطق الساحلية المجاورة التي تعد من أكثر المناطق المنكوبة في البلاد وتصنف في مرحلة الأزمة أو الطوارئ حسب التصنيف المتكامل لانعدام الأمن الغذائي للأمم المتحدة.

وفِي ختام زيارة لوفد من مكتب الأمم المتحدة إلى محافظة الحديدة للاطلاع عن كثب على الأوضاع الإنسانية وسبل تعزير عمليات الإغاثة في هذه المحافظة الساحلية والمحافظات المجاورة. قال خوري إنه زار ميناء الحديدة برفقة مجموعة من شركاء العمل الإنساني العاملين بالميناء واطلع على صعوبات العمل بسبب توقف الرافعات عن العمل منذ أغسطس/ آب 2015.

وجدد المسؤول الدولي دعوة المجتمع الدولي إلى إعادة تأهيل هذا المرفق الحيوي لاقتصاد البلاد والذي كان منفذا لقرابة 80 بالمئة من السلع التي كانت تدخل اليمن قبل الصراع.

وفد الامم المتحدة زار أيضا مديرية بيت الفقيه، حيث عاين الأوضاع المعيشية الصعبة للسكان وزار المستشفى المحلي الذي يقوم بمعالجة الحالات المتزايدة لسوء التغدية بدعم من منظمات الأمم المتحدة الإنسانية حيث شهدت المحافظة أولى مؤشرات المجاعة في البلاد منذ بداية الحرب

 

محمد الأحمد

الأزمة اليمنية