بعد الانتقادات.. الخارجية المغربية تعلق على رفع علم إسرائيل في مراكش

أخبار العالم العربي

بعد الانتقادات.. الخارجية المغربية تعلق على رفع علم إسرائيل في مراكشوزير الشؤون الخارجية المغربية صلاح الدين مزوار
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i6xp

أكد رئيس مؤتمر "كوب 22"، صلاح الدين مزوار، أن المغرب يعد أول مدافع عن القضية الفلسطينية، وليست هناك من دروس يقدمها له أحد بخصوص التزامه الراسخ لصالح هذه القضية.

وقال وزير الشؤون الخارجية، صلاح الدين مزوار، ردا على سؤال حول المشاركة الإسرائيلية في "كوب 22"، إن "المملكة هي أول مدافع عن القضية الفلسطينية ونعمل بتنسيق وثيق مع الفلسطينيين لصالح هذه القضية الكبرى التي يحمل همها جميع المغاربة".

وأضاف وزير الشؤون الخارجية أنه "ليس هناك من دروس يقدمها أحد للمغرب بخصوص التزامه الراسخ في التنديد والتصدي للمواقف غير المقبولة لإسرائيل".

وأشار الدبلوماسي المغربي إلى أن هذا الحدث الكوني، الذي يعالج قضية عالمية، تنظمه الأمم المتحدة ويجمع كافة أعضاء اتفاقية الأطراف بشأن التغيرات المناخية، ويستضيفه المغرب.

وذكر المسؤول المغربي أن فلسطين حاضرة في هذا المؤتمر الدولي. وذكّر بجهود الملك محمد السادس، كرئيس للجنة القدس، في الدفاع عن الفلسطينيين ومصالحهم.

يشار إلى أن نشطاء مغاربة متعاطفون مع القضية الفلسطينية استنكروا رفع العلم الإسرائيلي في مدينة مراكش، معتبرين ذلك "إهانة للمغاربة وإساءة لتاريخ المملكة".

وأثارت مشاركة إسرائيل في الدورة 22 لمؤتمر الأطراف الموقعة على الاتفاقية الإطارية للأمم المتحدة حول التغيرات المناخية "كوب 22"، المقرر عقدها، في مراكش، من 7 إلى 18 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، أثارت احتجاجات واسعة في صفوف المغاربة المناهضين للتطبيع مع إسرائيل.

وقالت "مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين"، المكونة من مختلف الأطياف السياسية المغربية، الأحد 6 نوفمبر/تشرين الثاني، إن "رفع العلم الإسرائيلي في سماء مدينة مراكش استفزاز للشعب المغربي في عقر داره وفوق ترابه الوطني". 

المصدر: وكالات

ياسين بوتيتي

الأزمة اليمنية