مصدر دبلوماسي عسكري يكشف عن خسائر الولايات المتحدة في معركة الموصل

أخبار العالم

مصدر دبلوماسي عسكري  يكشف عن خسائر الولايات المتحدة في معركة الموصلعسكريون أمريكيون في مدينة بعشيقة شمالي الموصل شاركوا في عملية ضد "داعش" في المنطقة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i6tm

أفادت وكالة "تاس"، نقلا عن مصدر عسكري دبلوماسي في موسكو، بأن خسائر الولايات المتحدة في معركة الموصل، التي بدأت منذ أسبوعين، تبلغ 16 قتيلا و27 مصابا بجروح متفاوتة.

وأوضح المصدر، في حديث للوكالة، الاثنين 7 نوفمبر/تشرين الثاني: "نجمت معظم حالات مقتل العسكريين الأمريكيين وإصابتهم عن انفجارات العبوات الناسفة وعمليات القصف بقذائف الهاون وسلاح المدفعية".

وأشار المصدر إلى أن عددا من القتلى سقطوا بسبب التنسيق الضعيف بين سلاح الجو الأمريكي والقوات الخاصة، مضيفا أن "عنصرين من الوحدات الخاصة قتلا بغارات شنتها طائرات أمريكية من طراز B-52H على ريف الموصل".

وشدد المصدر على أن قوات التحالف الدولي ضد "داعش" لم تحقق، منذ بداية عملية تحرير الموصل، أي تقدم ملموس، معربا عن اعتقاده بأن "السيطرة على الموصل تعتبر، من قبل أعضاء الحزب الديمقراطي الذين يتركون البيت الأبيض، ورقة رابحة في اللعبة السياسية الانتخابية، التي يشكل فوز المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون رهانا فيها".  

واستطرد، قائلا: "ولهذا السبب، اضطر أعضاء مجلس الشيوخ والساسة ذوو النفوذ الكبير إلى رفع الرهانات وتمرير القرار بتكثيف العمليات القتالية في الموصل، من دون الأخذ بعين الاعتبار الخسائر الكبيرة (المحتملة) بين العسكريين الأمريكيين".

يذكر أن الجيش العراقي يشن، منذ 17 أكتوبر/تشرين الأول، مدعوما من قوات "البيشمركة" الكردية ووحدات الحشد الشعبي والحشد العشائري وطيران التحالف الدولي، عملية "قادمون يا نينوى" بهدف تحرير مدينة الموصل، مركز محافظة نينوى الذي يشكل أكبر معقل لتنظيم "داعش" في العراق.

وتعتبر هذه العملية الأكبر منذ اجتياح التنظيم لشمال وغرب البلاد وسيطرته على زهاء ثلث مساحة العراق في صيف 2014.   

المصدر: تاس

رفعت سليمان