خاطف "المصرية" يعود للواجهة

أخبار العالم العربي

خاطف توقيف خاطف الطائرة المصرية سيف الدين مصطفى في مطار لارنكا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i6ki

جدد الإنتربول المصرى، السبت 5 نوفمبر/تشرين الثاني، طلبه إلى قبرص لتسليم سيف الدين مصطفى، خاطف الطائرة المصرية، إلى القاهرة.

وجاء تجديد الطلب فى الوقت الذى قررت فيه المحكمة العليا المصرية تحديد الأول من ديسمبر/كانون الأول المقبل، لنظر الاستئناف المقدم من مختطف الطائرة ضد حكم محكمة نيقوسيا الصادر فى سبتمبر/أيلول الماضى، والقاضى بترحيله إلى مصر.

وفى حال ترحيل خاطف الطائرة إلى القاهرة بعد انتهاء محاكمته بقبرص، سيتم تحويله إلى النيابة المختصة مكانيا بإجراء التحقيق، وهى نيابة غرب الإسكندرية، أو التحقيق معه بنيابة أمن الدولة، والتى ستضم التحقيقات التى جرت فى مارس الماضى، وشملت التحقيق مع طاقم الطائرة بعد عودتها، بالإضافة إلى تفريغ الكاميرات بالمطار التى رصدت دخول المتهم مطار برج العرب، وأقوال الشهود وغيرها من التحقيقات، بالإضافة إلى إحالته للطب الشرعى للكشف عليه وإخضاعه للملاحظة لبيان سلامة قواه العقلية.

وأكدت مصادر قانونية أن قانون العقوبات المصرى يصنف خطف الطائرات بشكل عام بـ"العمل الإرهابى"، وبجريمة فى ذاتها بصرف النظر عن توجهات مرتكبها، ويعاقب عليها القانون بالأشغال الشاقة المؤبدة فى حال عدم التسبب بسقوط خسائر بشرية، كما حدث فى خطف الطائرة المصرية.

وكان سيف الدين مصطفى قد أجبر طائرة إيرباص 320 التابعة لشركة مصر للطيران التى كانت متجهة من الإسكندرية إلى القاهرة على تغيير مسارها إلى قبرص، فى مارس/أذار الماضى، وكان على متن الطائرة 81 شخصا بينهم 15 فردا من طاقم الطائرة و21 راكبا أجنبيا.

وكان الخاطف، البالغ 60 عاما، استسلم للسلطات، الثلاثاء 29 مارس/آذار، بعد هبوط الطائرة المخطوفة في مطار لارنكا. وأفرج عن كل الرهائن دون أن يلحق بهم أذى. وتبين أن الحزام الناسف ليس سوى حزام أبيض سميك له جيوب تتدلى منها أسلاك وقالت الشرطة إنه مزيف.

وفي أكتوبر/تشرين الثاني الماضي، نقلت وسائل إعلام مصرية عن مصادر أمنية أن السلطات القبرصية ستسلم الخاطف للقاهرة في نهاية الشهر ذاته، وذلك بعد أن رفضت محكمة قبرصية منحه لجوءا سياسيا وقررت ترحيله إلى مصر.

كما قالت وسائل إعلام محلية إن وفدا من الإنتربول المصري سيتوجه إلى قبرص لنقل سيف الدين مصطفى إلى مصر، لكن عملية التسليم لم تنفذ حتى الآن.

وفي يونيو/حزيران الماضي، أعلن مصطفى أنه خطف الطائرة من أجل تحقيق "حرية مصر"، قائلا إنه سيتعرض للتعذيب ثم القتل في حال ترحيله.

فيما أكدت مصر للسلطات القبرصية أن المتهم سيواجه محاكمة عادلة وأنه لن يواجه عقوبة الإعدام.

المصدر: اليوم السابع + وكالات

قدري يوسف