المسلحون يرفضون مغادرة حلب وروسيا ترسل فريقا "كيميائيا" إلى هناك

أخبار العالم العربي

المسلحون يرفضون مغادرة حلب وروسيا ترسل فريقا مدينة حلب السورية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i6b1

رفض المسلحون في حلب المقترح الذي طرحه العسكريون الروس هناك بشأن مغادرة مدينة حلب السورية، حسبما نقلته وكالة "نوفوستي" الروسية، الأربعاء 2 نوفمبر/تشرين الثاني.

وقالت الوكالة إن ممثل جماعة "فاستقم كما أمرت" المعارضة السورية زكريا ملاحفجي أعلن في وقت سابق أن المسلحين لا ينوون مغادرة المدينة (حلب) وحتى لا يبحثون هذا الخيار.

يذكر أن هذه الجماعة متحالفة مع جماعتي "أحرار الشام" و"جيش الإسلام" المعارضتين المتعاونتين مع تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي.

وكان سيرغي شويغو وزير الدفاع الروسي قد أوعز في وقت سابق، بأمر من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بفرض هدنة إنسانية في حلب يوم 4 نوفمبر/تشرين الثاني من الساعة 9:00 إلى 19:00، حيث اقترح على المسلحين وقف الأعمال القتالية ومغادرة المدينة بأسلحتهم عن طريق ممرين مخصصين لذلك.

من جهتها أفادت وكالة "تاس" الروسية، الخميس 3 نوفمبر /تشرين الثاني، بوصول خبراء عسكريين روس من قوات الدفاع الإشعاعي والكيمياوي والبكتريولوجي إلى مدينة حلب السورية بغية تنفيذ مهام متعلقة بأخذ عينات من سلاح كيميائي استخدمه المسلحون هناك.

ونقلت الوكالة عن المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية الجنرال إيغور كوناشينكوف قوله: "تم تزويد فريق الخبراء التابع لوزارة الدفاع الروسية بكافة الوسائل التقنية اللازمة لتنفيذ عمليات خاصة بتحليل سريع، وأخذ عينات ونقلها إلى روسيا. وستجري عملية تحليل المواد الكيميائية السامة التي تم اكتشافها في مدينة حلب السورية في مختبر تابع للمركز العلمي لقوات الدفاع الإشعاعي والكيمياوي والبكتريولوجي، وهو (مختبر) معتمد من قبل منظمة حظر الأسلحة الكيميائية".

وبحسب وزارة الدفاع الروسية فإن المسلحين، الذين يحاولون بكل إمكانياتهم اختراق طوق الحصار الذي يفرضه عليهم الجيش السوري في حلب، استخدموا أكثر من مرة موادا سامة. وفي يوم 30 أكتوبر/تشرين الأول الماضي أدى استخدام السلاح الكيميائي في جنوب غرب حلب إلى مقتل عسكريين سوريين اثنين، وإصابة 37 مدنيا.

وأضاف الجنرال كوناشينكوف أن الطيران الحربي الروسي والسوري لم ينفذا أية طلعات قتالية في منطقة مدينة حلب لليوم الـ18 على التوالي.

المصدر: تاس

ألكسندر توميلين